تفاصيل الخبر

محافظ نابلس : أمهات المسلحين الفلسطينيين "شواذ" ويرسلن أبناءهن للإنتحار ضد "إسرائيل"

في اساءة لأمهات الشهداء الفلسطينيين , ولجميع المقاومين الفلسطينيين .

كشف محافظ نابلس -يمثل رئيس السلطة محمود عباس- إبراهيم رمضان عن محاولته التواصل لاتفاق بين مقاومي نابلس والاحتلال (الإسرائيلي) لتسليم أسلحتهم. 

وقال رمضان في لقاء صحفي، إنه جلس مع مُطاردي البلدة القديمة، في محاولة لإقناعهم بتسليم سلاحهم.

وأضاف: "جلستُ معهم كثيراً وبيننا كيمياء بشكل كبير، وعادةً يستمعون لي ووعدتهم بحمايتهم بقدر الإمكان".

وتابع: "حاولتُ كثيراً التفاهم معهم لكي يتم الوصول إلى اتفاق بينهم وبين إسرائيل وتتوقف الأخيرة عن ملاحقتهم".

وأكمل: "هؤلاء الشباب يتحلون بصفات وطنية ولا يستطيعون تنفيذ ذلك "ترك سلاحهم"، هم مش مدركين لقيمة دمهم وأنا بعرف قيمة دمهم غالياً".

وأضاف بأنه لا جدوى من المــ..قاومة المسلحة وهناك أمهات "شواذ" يرسلن أبناءهن للانتحار باسم المــ..قاومة.

وحول قضية المطارد مصعب اشتيه قال بأنه معتقل على قضايا غير قانونية 

وكانت القناة 12 العبرية قالت أمس الثلاثاء إن السلطة الفلسطينية فشلت في التفاوض مع مجموعة من المقاومين في نابلس يطلقون على أنفسهم "عرين الأسود" بهدف نزع سلاحهم.

وزعمت القناة أن السلطة عرضت على المقاومين دمجهم في أجهزتها الأمنية، وشراء الأسلحة التي بحوزتهم، وصرف رواتب لهم، لكن المفاوضات وصلت لطريق مسدود بين الطرفين.