تفاصيل الخبر

دعوات للإحتشاد في المسجد الأقصى المبارك لمواجهة أخطر عدوان منذ احتلاله

دعت الفصائل الفلسطينية اليوم الأحد جميع الفلسطينيين إلى الاحتشاد في المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية المحتلة لمواجهة “أخطر وأوسع عدوان منذ احتلاله”.

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في بيان، إن “المقاومة الفلسطينية لن تتخلى عن مسؤولياتها إزاء ما يحدث في المسجد الأقصى”.

وحمّل إسرائيل “المسؤولية الكاملة عن كل ما يحدث في الأقصى”.

وأوضح أن “الأقصى يتعرّض لأخطر وأوسع عدوان منذ احتلاله، واقتحامات المستوطنين تشكّل مرحلة جديدة من تهويد المسجد”.

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967 ولا بضمها إليها في 1981.

ودعا القانوع الفلسطينيين إلى “شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى والتواجد فيه لحمايته من الاقتحامات”.

والأحد، اقتحم مستوطنون إسرائيليون ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة من الشرطة بالتزامن مع بدء أعيادهم.