تفاصيل الخبر

خطاب هنية في ذكرى إنطلاقة حماس 34 : لا مقايضة على رفع الحصار ولا مقايضة من أجل إعادة الإعمار ولا من أجل تبادل الأسرى

كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية  بمناسبة الذكرى ال34 لانطلاقة  الحركة عبر قناة "الأقصى" الفضائية....

  •   هنية: حركة حماس انطلقت ووُلدت من رحم انتفاضة الحجارة المجيدة، وجاءت في ظل ظروف قاسية وصعبة.
  • هنية: انطلاقة الحركة تأتي في هذا العام ونحن نتفيأ ظلال معركة سيف القدس ونتائجها الاستراتيجية في كافة المسارات.
  • هنية: أوجه التحية لكل فصائل المقاومة، وفي مقدمتها كتائب القسام، وللقائد المجاهد محمد الضيف.
  • هنية: نقف بكل فخرٍ واعتزاز في هذه الذكرى أمام شعبنا الفلسطيني الذي شكّل هذه الحاضنة المجيدة لكل حركات المقاومة والثورة الفلسطينية في داخل فلسطين وفي خارج أرض فلسطين.
  • هنية: حماس شكلت إضافة نوعية لمسيرة شعبنا ومقاومته التي مضى عليها أكثر من مئة عام.
  • هنية: حماس أعادت الاعتبار لقضية فلسطين ودفعها مجددًا لأعلى سلم أولويات شعوبنا العربية والإسلامية.
  •   هنية: هناك محاولات كثيرة لحصر القضية الفلسطينية في الفلسطينيين وحدهم، وتحييد العمق الاستراتيجي العربي والإسلامي.
  •   هنية: حماس قدمت فصولًا في المقاومة من الحجر إلى السكين وعمليات الدهس والعمليات الاستشهادية إلى بناء القوة ومراكمتها، والتصدي للعدوان الصهيوني.
  •   هنية: حماس شكلت نقطة ارتقاء هائل لخيار المقاومة كخيار استراتيجي للتحرير.
  • هنية: نؤكد تمسكنا الكامل بحقوق شعبنا الفلسطيني وحماية ثوابته.
  • هنية: كل محاولات دفع الحركة، بالحصار أو بالحرب أو بالعدوان أو بالمؤامرات، إلى التخلي عن أي من ثوابت شعبنا فشلت ولم تنجح.
  •   هنية: ما يقوم به الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح وكل أحياء المدينة، لا يمكن أن يغير حقائق التاريخ والجغرافيا، ولا يمكن أن يحيل الباطل إلى حق.
  •  هنية: معركة سيف القدس كانت من أجل حماية القدس والمسجد الأقصى، وسيف القدس لن يُغمد إلا بتحرير قدسنا وأسرانا، وهذا عهدنا مع أهلنا في القدس.
  •  هنية: حماية القدس وثوابت القضية الفلسطينية تستوجب أن نكون كشعب فلسطيني وفصائل في خندق واحد، وموحدين في هذه المسيرة.
  •  هنية: حماس أكدت في كل أدبياتها ومواقفها منذ أن انطلقت وحتى اللحظة، ومستقبلًا أن الوحدة الوطنية ضرورة وطنية وفريضة شرعية.
  •  هنية: في ذكرى الانطلاقة نجدد استعدادنا لبناء وحدة وطنية حقيقية.
  • هنية: أرسلنا للإخوة في مصر رؤيتنا لبناء الوحدة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، بدءًا ببناء القيادة الفلسطينية الموحدة عبر منظمة التحرير الفلسطينية، مرورًا بترتيب مؤسسات الحكم داخل الضفة وقطاع غزة، مع الاتفاق على برنامج سياسي لهذه المرحلة، واستراتيجية نضالية نواجه فيها الاحتلال.
  • هنية: ننظر بخطور بالغة للأحداث المؤلمة والمؤسفة التي وقعت في لبنان خلال اليومين الماضيين.
  •  هنية: ما زلنا نتعامل بمسؤولية عالية مع الأحداث الأخيرة في لبنان.
  •  هنية: أدعو السلطة الفلسطينية أن توقف سياسة العدوان والاعتداء على أبناء شعبنا في العديد من مناطق الضفة.
  •   هنية: يجب أن توقف السلطة التعاون الأمني مع الاحتلال، وهذا الخط ليس وطنيًا، ولا يمكن أن يشكل حماية لكل مَن يعمل فيه.
  • هنية: من أجل الوحدة الوطنية؛ على السلطة ألّا تبقى في مربع الحصار والعقوبات المفروضة على قطاع غزة.
  • هنية: قضية الأسرى على رأس أولويات حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية.
  • هنية: ندعم المعارك التي يخوضها الأسرى ضد إدارة السجون لحماية الحدود المطلوبة لحياة كريمة.
  •  هنية: أحيي الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية الذين مضى عليهم شهور وهو يخوضون معركة الكرامة وحفظ الذات والإنسانية داخل السجون.
  • هنية: كتائب القسام التي أنجزت صفقة وفاء الأحرار الأولى سوف تنجز صفقة جديدة، ولن نصبر طويلًا على بقاء أسرانا في سجون الاحتلال.
  • هنية: ما لدى القسام من الأسرى لن ينعموا برؤية الشمس إلا إذا تنعّم بها أسرانا ورأوا شمس الحرية.
  • هنية : لا مقايضة على رفع الحصار، ولا مقايضة من أجل إعادة الإعمار، ولا من أجل تبادل الأسرى.
  • هنية: ما لم يؤخذ من غزة بسيف الحصار والحروب لا يمكن أن يؤخذ بسيف الإعمار أو سيف التبادل.
  • هنية: أهلنا في الضفة في كل مناسبة يهرعون للدفاع عن أرضهم وعن قدسهم، وبعملياتهم المجيدة يؤكدون أن الضفة بركان يغلي، ولا يمكن لقوة مهما كانت أن تخمد هذا البركان.
  •   هنية: إخواننا في الداخل المحتل الذين يخوضون معركة الهوية وبناء المجتمع العصامي، والذين وقفوا وقفة عز في معركة سيف القدس، هم جزء أصيل من شعبنا ومقاومتنا.
  • هنية: أهنئ شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح بالإفراج عنه، ليواصل مسيرته بين أهله وأبناء شعبه ورسالته في حماية قدسنا وأقصانا.
  •   هنية: أحيي أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات اللجوء والشتات، كنتم وما زلتم في قلب المعارك والمشاهد العظيمة.
  • هنية: حماس شكلت إضافة نوعية لمسيرة شعبنا ومقاومته التي مضى عليها أكثر من مئة عام.
  • هنية: التطبيع لن يزيد العدو قوة، ولن يحمي أحدًا يعتقد بأن حمايته عبر علاقات استراتيجية مع الاحتلال.
  • هنية: ندرك أبعاد المخططات الأمريكية الصهيونية الهادفة إلى ضرب نسيج هذه الأمة الأصيلة التي وقفت وتضامنت في معركة سيف القدس وكل المعارك التي يخوضها شعبنا الفلسطيني دفاعًا عن أرضه ومقدساته.
  • هنية: أدعو أحرار العالم الذين وقفوا مع غزة ومع القدس ومع قضية فلسطين، إلى الاستمرار في هذه المواقف التي يحترمها شعبنا وأصحاب الضمائر.
  • هنية: يجب الاستمرار في مقاطعة الاحتلال ومحاصرته، وضرب الرواية الإسرائيلية، وحماية الشعب الفلسطيني وحقوقه في كل مكان.
  • هنية: ما يقوم به الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح وكل أحياء المدينة، لا يمكن أن يغير حقائق التاريخ والجغرافيا، ولا يمكن أن يحيل الباطل إلى حق.