تفاصيل الخبر

الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة حول الحرب الأخيرة على غزة

أعلنت حكومة الاحتلال الاسرائيلي، عن تفاصيل جديدة حول الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2021، والتي جرت بين فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الاسرائيلي.

 

و زعم جيش الاحتلال أن حركة حماس حاولت إبان معركة سيف القدس، و استهداف منصة الغاز (تمار) في المجلس الإقليمي عسقلان، بواسطة طائرة مسيرة.

 

يذكر أن فصائل المقاومة الفلسطينية، في مايو الماضي، شنت حرباً رابعة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، والتي أطلق عليها اسم (معركة سيف القدس)، ردا على استمرار سياسة الاعتداءات الاسرائيلية على مدينة القدس والاهالي في حي الشيخ جراح.

 

و أسفرت المعركة عن استشهاد المئات من المواطنين الفلسطينيين واصابة اخرين، بالاضافة الى هدم عشرات المنازل والأبراج السكنية واخرى تابعة لوسائل الاعلام.

 

كما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية عشرات الرشقات الصاروخية على مستوطنات غلاف غزة والقدس وبئر السبع وتل أبيب، مما ادى الى مقتل عدداً من المستوطنين، وجرح اخرين، بالاضافة الى حدوث اضرار مادية في عدد كبير من المباني السكنية.