تفاصيل الخبر

بينيت : لن أسمح للفصائل الفلسطينية في غزة بالإنتصار والإطاحة بحكومتي

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن حركة "حماس" تسعى إلى الإطاحة بحكومته الائتلافية التي تضم حزبا عربيا.

جاء كلام بينيت ردا على هجوم حاد شنه رئيس حركة "حماس" في غزة، يحيى السنوار، أمس على رئيس "القائمة العربية الموحدة" (وهي عضو في إئتلاف حكومة بينيت) منصور عباس، حيث اتهمه بالخيانة وارتكاب "جريمة لا تغتفر" و" تشكيل شبكة أمان" للحكومة الإسرائيلية و"رفض دينه وهويته العربية وهويته الوطنية".

وأضاف بينت: "أعتقد أنه في هذه المرحلة لقد بات واضحا تماما أن حماس ليست معجبة بهذه الحكومة، وربما أصبحوا يشتاقون لحقائب الدولارات، أو ربما لا يروق لهم خيار العمل المشترك لنا جميعا في سبيل تحسين الظروف المعيشية الخاصة بالمواطنين العرب". على حد قوله.

وتابع قائلا: "إنها نقطة في غاية الأهمية حيث تسقط الأقنعة وتصبح مآرب كل جهة واضحة بالنسبة للجميع. إن حقيقة رغبة حماس في إسقاط حكومتنا تعبر عن كل شيء، وفي هذه الجزئية أيضا لا يجوز السماح للسنوار بالانتصار".

بدوره، أعرب منصور عباس في حوار مع القناة الـ12 الإسرائيلية، ردا على كلام السنوار، عن قناعته بأن قائمته تقود عملية "ستقرب السلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، مضيفا: "لا ندين ليحيى السنوار أو لأي شخص آخر بشيء. نحن نفعل ما هو في مصلحة المجتمع العربي والشعب الفلسطيني".