Qries

الإثنين 21 يونيو 2021 الساعة 11:10 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

نائب القائد العام لكتائب القسام يكشف خبايا جديدة لـ"سيف القدس"

XfBdQ.png
حجم الخط


كشف نائب القائد العام لكتائب القسام، مروان عيسى، عن مفاجآت ستقدمها المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.

يأتي ذلك خلال مقابلة بثتها قناة الجزيرة مساء اليوم في برنامج "ما خفي أعظم".

و قال عيسى :"البعض يشكك في قدرة المقاومة على الصمود في مقارعة الاحتلال، ولكننا نؤكد أن المقاومة في داخل فلسطين، وستفاجئ العدو والصديق بعون الله".

وشدد عيسى :"هذه الأثمان دفعناها وسندفعها في طريق الحرية، وآخرها في معركة سيف القدس التي توحدنا فيها جميعا، مثلث مرحلة مهمة وفارقة، أسأنا فيها وجه الاحتلال".

موكدا أن هذه المعركة كانت من أجل القدس، وسعينا لزيادة غلتنا في ملف تحرير الأسرى، حيث سيبقى ملف الأسرى حاضرا في كل وقت .

كما أعلن عيسى أن السلطة الفلسطينية والسفارة المصرية في قطاع غزة وجهات دولية تواصلت مع القسام منذ اللحظة الأولى لاختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006، لإنهاء ملفه وتسليمه بشكل سلمي.

وأضاف :"تدخلت بعض الجهات لرفع الحصار مقابل تسليم شاليط، والبعض قالوا لنا لا يمكن مجارات مخابرات الاحتلال، لكن كنا مستعدين لكل المراحل، وأخفينا الجندي، ورفضنا الإفراج عنه مقابل رفع الحصار ثم الإفراج لاحقا عن بعض الأسرى".

وشدد نائب القائد العام للمقاومة، أن القسام أعد خطة محكمة لإخفاء الجندي الإسرائيلي شاليط، ولم يكن يعلم بها أحد، قائلا :"أدرنا المعركة بشكل محكم، وكنا نتحرك من مكان إلى آخر، وتعرضنا للاغتيال، وأصيب بعض قيادة المجلس العسكري، ومنهم أبو خالد الضيف الذي أصيب حينها".

وأفاد عيسى أن القائد الشهيد باسم عيسى كان له الدور الكبير في إخفاء شاليط، حيث قام بتشكيل وحدة الظل التي أوكلت لها مهمة الاحتفاظ بشاليط.

وأوضح عيسى أن الاحتلال حاول أكثر من مرة اختطاف قادة في المقاومة، وعرض أموالاً فلكية لكل من يدلي بمعلومة عن "شاليط" خلال أسره، كما خطط لتنفيذ عمليات لاستعادته، ولكن كل جهوده باءت بالفشل.

كما نجحت كتائب القسام في تمرير معلومات وهمية للاحتلال حول شاليط، و أحبطت المقاومة عمليات مهمة منها محاولة اختطاف للشهيد أحمد جعبري والشهيد رائد العطار.

وتحدث عيسى عن المفاوضات المكوكية التي أجرتها المقاومة مع الوسيط الألماني، والتي تجاوزت الـ 300 ساعة، والمفاوضات مع الوسيط المصري خلال سنوات أسر شاليط.

وفي نفس السياق أكد نائب قائد عام المقاومة حديثه عن ملف الجنود الأسرى بقوله :"لا يزال المجاهدين في وحدة الظل على رأس عملهم، ويحافظوا على الجنود الأسرى لدينا، حتى هذه اللحظة، وملف الأسرى سيكون المفجر والمفاجئ في المرحلة القادمة".