تفاصيل الخبر

الكشف عن حقيقة تحويل الاحتلال نصف مليار شيكل إلى السلطة من “الأموال المجمدة”

زعمت صحيفة "يسرائيل هيوم" التابعة للاحتلال، اليوم الجمعة، أن حكومة الاحتلال حولت نصف مليار شيكل في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، لصالح السلطة الفلسطينية، من الأموال “المجمدة” والتي تخصم من قبل وزارة الحرب بحجة دفعها لعوائل الشهداء وللأسرى وذويهم.

وبحسب الصحيفة، فإن ذلك الإجراء تبين من خلال تقرير رسمي أرسلته السلطة الفلسطينية إلى الدول الغربية، مشيرةً إلى أن تلك الأموال تم نقلها للسلطة إلى جانب أموال الضرائب التي تجمعها حكومة الاحتلال لصالح السلطة.

وبررت وزارة الحرب الإسرائيلية، بأن تلك الأموال هي عبارة “قرض”، وأن مصدره بالأساس الأموال التي تخصم من السلطة الفلسطينية وليس من أموال ضرائب الإسرائيليين، وأنه سيتم إعادة تحصيلها من الضرائب التي تجمع لصالح السلطة.

ويظهر من تقرير للسلطة الفلسطينية خاص بميزانية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أنها بلغت القيمة الإجمالي 1.77 مليار شيكل، وأن منها نصف مليار شيكل حولتها حكومة الاحتلال، وتم تحديد 400 مليون منها على أنها أموال كان من المفترض أن تحولها حكومة الاحتلال في أشهر سابقة، أي أنها لن تسدد مستقبلًا، في حين تم تعريف الـ 100 مليون شيكل على أنها “سلفة” وستسدد من تحصيل الضرائب مسقبلًا.

وأوضحت السلطة في تقريرها الرسمي أنها لا تنوي سداد 80٪ من المبلغ الذي تم تحويله.

وتشير الصحيفة، إلى أن حكومة الاحتلال جمدت أكثر من 1.3 مليار شيكل من أموال السلطة والتي تدفعها لأهالي الشهداء والأسرى، وذلك في إطار تطبيق قانون تم المصادقة عليه في الكنيست منذ أعوام.

واعتبرت الصحيفة، أن ما جاء في تقرير السلطة الفلسطينية يعكس واقع آخر بأن حكومة الاحتلال حولت ثلث “الأموال المجمدة” على الرغم من استمرار دفعها لمخصصات أهالي الشهداء والأسرى.