Qries

الأحد 20 يونيو 2021 الساعة 04:25 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

أهم ما جاء في خطاب الناطق العسكري لكتائب القسام أبو عبيدة

k4cF3.jpeg
حجم الخط

أكد الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، في بداية كلمته يوجه التهنئة لكل الفلسطينيين بمناسبة عيد الفطر، مشدداً  أن قرار قصف تل أبيب والقدس وديمونا وعسقلان وأسدود وبئر السبع وما قبلها وما بعدها أسهل علينا من شربة الماء.

ووجه في كلمة متلفزة التهنئة لكل الفلسطينيين بمناسبة عيد الفطر، مؤكداً أن معركة سيف القدس انتصارًا لأهلنا بالقدس ولأهل الشيخ جراح واستجابة لصراخات أهلنا في ساحات وميادين القدس.

وقال أبو عبيدة:"لا معنى لوجودنا إن لم ننتصر للقدس .. مراكمتنا للقوة لسنوات طويلة ما هو إلا من أجل أرضنا والدفاع عن شعبنا، وهذه المعركة جاءت لتؤكد أن كل المناطق الفلسطينية أرض واحدة وجسد واحد ومقاومة واحدة".

وأضاف:"ليس غريبًا أن يرتقي عدد من مجاهدينا وقادتنا وعلى رأسهم القائد باسم عيسى الذي أمضى سنوات طويلة وعمرًا طويلًا مجاهدًا صلبا بعد أن استشهد صباح أمس مع ثلة من أبرز قادة الكتائب ومهندسيها ممن كان لهم بصمة واضحة من كل ما تملكه القسام وماتقدمه اليوم في ميادين الجهاد، وألمنا لفقدان هؤلاء الأبطال هو بقدر فخرنا لتقديم كل ما هو غالي من أجل القدس وفلسطين"

أما عن معركة سيف القدس، فأكد أبو عبيدة أن ما يميز هذه المعركة هو تكاتف شعبنا في كل الميادين مع بعضه البعض .. فشعبنا لا يجمع على شيء كإجماعه على درة التاج عاصمته المقدسة.

ودعا أبو عبيدة أهالي الداخل والضفة والقدس لمواصلة مقارعة الاحتلال، قائلاً لهم: "المقاومة والقسام ستكون مساندةً لكم .. فسلاحنا سلاحكم ودمنا دمكم، فما رأيتموه بعضًا مما راكمته المقاومة .. نطمئنكم لدينا المزيد وفي جعبتنا الكثير مما يرفع رؤوسكم وتفخرون أمام العالم بمقاومتكم ورجالها وشهدائها وأبطالها".

ووجه أبو عبيدة رسالة للعدو قال فيها:"رسالتنا للعدو.. لقد شهد العالم خيبتكم .. انكم دولة مزعومة تصبوا غضبكم نحو الأبراج المدنية السكنية والمؤسسات العامة واستهداف الأطفال والنساء للاستعراض بحجم الدمار وقوة النار .. إن هذا الاستعراض الجبان لم يحجب رؤية العالم لكيانكم الهش وهو يأن تحت ضرباتنا الصاروخية غير المسبوقة في تاريخ الصراع منذ سرقتم أرضنا في ال 48 ..".

وزاد:"برغم من فارق القوة بيننا وبينكم عسكريًا إلا أننا وجهنا ضربات صاروخية هائلة لم تتمكن دول من النكبة أن توجه عشرها لكم .. فقرار قصف القدس ونل أبيب ووديمونا والسبع وما قبلها وما بعدها أسهل علينا من شربة الماء أن استبيح أقصانا وانتهك كرامتنا وإذا تعلق الأمر بالرد على عدوانكم والانتصار لأهلنا ومقدساتنا .. فلا خطوط حمراء ولا قواعد اشتباك مقدسة . ضرباتنا ستبقى حاضرة كلما تماديتم بالعدوان".

وتابع:"انتم امتلكتم التكنولوجيا ولكن لم تستطيعوا فك شيفرة هذا الشعب العظيم .. لم ترهبنا الاغتيالات .. ولم توقفوا مقاومتنا بالحصار والعدوان .. فاحشدوا ما شئتم من قوات برا وبحرا وجوا فقد أعددنا لكم أصنافًا من الموت ولن تجدوا منا ضعفًا أو تراجعًا وليس لكم منا إلا السيف والنار والتاريخ والحاضر هو الشاهد والمستقبل هو الفصل"