Qries

الإثنين 21 يونيو 2021 الساعة 09:49 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

الاحتلال: قمنا باغتيال 6 قيادات مقربة من محمد ضيف بغزة ويعلن أسمائهم ..!

IMG-20210512-WA0002.jpg
حجم الخط

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن وحداته الخاصة قامت بتنفيذ عملية في قطاع غزة وصفها بـ"الحاسة والمعقدة"، وأسفرت العملية عن اغتيال شخصيات مقربة القائد العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام، محمد ضيف.

وبالتزامن مع الرشقات الصاروخية على النقب وديمونا وأسدود وعسقلان واستهدافها بعشرات القذائف الصاروخية، زعم الجيش الإسرائيلي أنه قام بتصفية 6 قيادات بارزة في الجناح العسكري، وبرفقتهم 10 آخرين جميعهم يعلمون في مجال تصنيع الصواريخ والطائرات بدون طيار وتطويرها، ومن كبار المهندسين في القسام من بينهم اليد اليمنى لمحمد الضيف.

وعمم جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانا استعرض من خلاله ما قال إنها "عملية مشتركة لجيش الدفاع وجهاز الأمن العام، تم خلالها القضاء على عدد من كبار قادة هيئة أركان الجناح العسكري لحماس، ومن بينهم قائد لواء مدينة غزة، وقائد منظومة السايبر، وتدقيق الصواريخ التابعة لحماس، بالإضافة إلى قائد منظومة الانتاج في الحركة".

ونشر الاحتلال قائمة أسماء القيادات التي تم تصفيتها واغتيالها، وهم: بسام عيسى، وهو قائد لواء مدينة غزة في حماس، وهو يعتبر ناشط عسكري بارز ويشغل منصب قائد لواء مدينة غزة منذ العام 2017.

وقائد منظومة السايبر وقائد مشروع تدقيق الصواريخ، جمعة طحلة، وقائد مشروع التطوير والمشاريع في فرع الانتاج الصاروخي، جمال زبدة، وقائد هيئة المهندسين في منظومة الانتاج في حماس ونائب قائد منظومة الإنتاج، خازم خطيب، وقائد المديرية التقنية في الاستخبارات العسكرية، سامي رضوان وليد شمالي- قائد مديرية العتاد الصناعي في منظومة الإنتاج، وليد شمالي.

وأتى الكشف عن تفاصيل العملية المزعومة بعد ساعات من استهداف فصائل المقاومة مناطق في "غلاف غزة" بصواريخ مضادة للدروع، حيث أدى ذلك إلى مقتل شخص وإصابة 3 بجروح وصفت بين الخطيرة والحرجة.

وأعلن جيش الاحتلال أنه هاجم قادة كبار من المجلس العسكري لكتائب القسام وقتل نشطاء كبار في القسام، عقب عملية حساسة نفذها في غزة، قائلا إن "العملية معقدة وسيتم نشر تفاصيل لاحقا عنها".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيحاي أدرعي "جيش الدفاع وجهاز الشاباك ينفذان عملية معقدة وفريدة من نوعها للقضاء على عدد من القادة الكبار في حماس داخل مدينتي غزة وخانيونس، الذين يشكلون جزء مهما من قيادة أركان الجناح العسكري لحماس ومقربين من محمد الضيف. تفاصيلهم ستنشر لاحقا".

وعقب العملية المزعومة يتوقع الجيش الإسرائيلي أن تقصف حماس وسط البلاد ومنطقة تل أبيب مجددا، بعد اغتيال قيادات مقربة من الضيف في خانيونس وغزة.

وفي ظل اتساع دائرة التصعيد والمواجهة، استقدم المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، جلسته التي كانت مقررة في ساعات متأخرة مساء اليوم إلى الساعة الخامسة والنصف عصرا.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش واعتمادا على طلب المستوى السياسي سيوسع من دائرة عملياته في غزة بعد استهداف الجيب الإسرائيلي، ولوحظ نقل مدرعات النمر إلى حدود غزة، وهي مدرعات متطورة وحديثة ومزودة بأنظمة تكنولوجية.