الأربعاء 08 يوليو 2020 الساعة 05:01 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

نقابة الصحفيين تستنكر الفصل التعسفي والاعتداء على حمد

حجم الخط

قامت نقابة الصحفيين الفلسطينيين باستنكار قرار وكالة (الاسيوشويتدبرس- الأمريكية ) بالفصل التعسفي للزميل المصور الصحفي اياد حمد من عمله.

ووفق بيان للنقابة ، أكدت عن وقوفها مع حمد ضد الفصل التعسفي أياً كانت أسبابه ومبرراته من قبل إدارة الوكالة، سيما أنه مشهود له بمهنيته وتفانيه بعمله وأصيب عدة مرات بجراح وكسور وتعرض للضرب والاعتقال بسبب نشاطه وعمله في الوكالة.

وأشارت النقابة إلى أنها ستطلب عبر محاميها وأمانتها العامة لقاء مع إدارة الوكالة لطلب أن تتراجع عن قرارها وتوضيح كل ما لديها من وثائق لديها تسببت بقرار فصله.

وذكرت النقابة، أنها تواصلت مع الناطق باسم الشرطه الذي نفى أنه تقدم بشكوى ضد الزميل حمد وكما نشر العقيد لؤي ارزيقات بيانا يوضح ما أكده لنا، مبينة أنها ستطلب من الوكالة أيضا أن تسلمنا أي شكوى ضده من أي جهة كانت ان كان لديها أي شيء.

وأكدت النقابة على موقفها الواضح برفض القرار التعسفي الجائر والتشديد على ضرورة الغاءه فورا وإلغاء قرار الإنذار أيضا الذي وجهته له إدارة الوكالة سابقا بسبب موقفه التضامني مع الزميل معاذ عمارنه عقب جريمة الاحتلال بحق الزميل معاذ.

وأوضحت أن قرار الإنذار تعسفياً ومنافياً للحريات الإعلامية وحرية التعببر، لافتة إلى أنه سيكون للنقابة موقفا حازما ضد الوكالة اذا استمرت باستهانتها بفصل الصحفيين الفلسطينيين العاملين فيها في فلسطين كما تم مع عدة زملاء آخرين فصلوا من عملهم.