الثلاثاء 02 يونيو 2020 الساعة 10:27 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

دراسة: المصابين بفيروس كورونا سيعانون من امراض نفسية

656565-1.jpg
حجم الخط

نشرت دراسة بريطانية، بخصوص المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد تعافيهم التام أنهم سيصابون بمشاكل نفسية.

وأووضحت الدراسة :"أن ثلث المصابين بفيروس كورونا سيعانون لاحقًا من مشاكل نفسية مثل اضطراب ما بعد الصدمة والاكتئاب والقلق.

ووجد باحثون بريطانيون، أن الأشخاص الذين دخلوا المستشفى مصابين بالفيروسات التاجية السابقة، عانوا لاحقًا من اضطراب ما بعد الصدمة بعد ما يقرب من 3 سنوات في المتوسط.

ومن جهتهم اكتشف باحثو جامعة لندن، في الدراسة التي اشتملت على تحليل دراسات متعددة حول السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وهما مرضان ناجمان عن سلالات مختلفة من الفيروسات التاجية، وكذلك آثار عدوى كوفيد-19 على الأشخاص في المستشفيات، أن ربع المصابين بالفيروس التاجي المستجد، يعانون أيضًا من الهذيان أثناء مرضهم، مما قد يزيد من خطر الوفاة أو إطالة الوقت في المستشفى.

وفي حين لم تتناول الدراسة الآثار طويلة المدى للفيروس التاجي المستجد، إلا أن آثار تفشي الفيروسات التاجية السابقة ترجح أن يكون له مشاكل صحية عقلية طويلة الأمد.

واكتشف الباحثون أنه بشكل عام، قد يعاني الأشخاص المصابون بأحد أنواع الفيروسات التاجية العديدة من مشكلات نفسية أثناء دخولهم المستشفى وربما بعد شفائهم.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور جوناثان روجرز في جامعة لندن: ”معظم المصابين بكوفيد-19 لن يتطور لديهم أي مشاكل في الصحة العقلية، حتى أولئك الذين يعانون من الحالات الشديدة التي تتطلب دخول المستشفى، ولكن نظرًا للأعداد الضخمة من الأشخاص الذين يصابون بالمرض، قد يكون التأثير العالمي على الصحة العقلية كبيرًا“.

وأضاف: ”يركز تحليلنا على المخاطر المحتملة على الصحة العقلية للعلاج في المستشفى بعدوى فيروس التاجي، وكيف يمكن أن تؤدي الحالات النفسية إلى تفاقم الحالات أو تمنع الناس من العودة إلى حياتهم الطبيعية بعد التعافي“.