تفاصيل الخبر

"معاريف" تكشف عن أبرز النقاط التي فشل فيها الاحتلال خلال المعركة الأخيرة مع غزة

استعرض يوسي يهوشع المراسل العسكري لصحيفة "يديعوت آحرنوت"، جانب من "فشل" جيش الاحتلال "الإسرائيلي" خلال معركة "سيف القدس" ضد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال مراسل "يديعوت" في تقرير له اليوم الجمعة : "هذا الأسبوع يكتمل مرور نصف عام على عملية حارس الأسوار (معركة سيف القدس) ضد غزة"، معتبرا أن "هذه فترة كافية لصياغة ملخص 12 يومًا من القتال حول ما حققته "إسرائيل" ضد حماس وما فاتتها، وما هي التحديات التي تواجه الجانبين حاليًا".

وأكد يهوشع أنه "من الناحية العملية من الواضح تمامًا أن عملية المترو ضد الأنفاق فشلت"، مشيرا إلى أنها أدت إلى استشهاد 10 فقط من نشطاء حماس. 

واستطرد قائلا : "حتى قبل ذلك لم تقم الاستخبارات "الإسرائيلية" بتقييم نوايا حماس التي افتتحت الجولة بإطلاق صواريخ على منطقة القدس". 

واستدرك : "لكن بالنظر إلى الأشهر الستة بعد العملية، تظهر البيانات أن هذه العملية قدمت فترة هادئة بعد عملية عسكرية للجيش "الإسرائيلي" في غزة. وفقا له. 

وذكر أنه "خلال هذه الفترة تم إطلاق 5 صواريخ فقط" على الكيان "الإسرائيلي"، عادًا أن "هذا رقم قليل مقارنة بعدد الصواريخ التي أطلقت خلال نفس الفترة بعد العمليات العسكرية السابقة". 

ولفت يهوشع إلى أنه "مع ذلك يجب أن نتذكر أن "الجبهة الداخلية الإسرائيلية" بما في ذلك غوش دان تعرضت لهجوم صاروخي شديد خلال المعركة".

وتابع المراسل العسكري لـ"يديعوت": نلاحظ الآن أن كلا الجانبين له مصلحة في الهدوء الحالي. بحسب تقديره، مبينا أن "حماس تعيد بناء قوتها وتحاول ملء مخزون الصواريخ، وتسعى بشكل أساسي إلى إيجاد خطط هجومية جديدة".

وختم : "منطقة غزة كما هو الحال دائمًا تظل حساسة ومتفجرة. بعد نصف عام من العملية يمكن القول إنه ساد الهدوء حتى الآن، ولكن يفهم الطرفان أن الحرب مسألة وقت".