الأربعاء 08 يوليو 2020 الساعة 03:20 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

بالصور: قطة تحمل صغيرها المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج في تركيا

capture_2.png
حجم الخط

في مشهد ملئ بالغرابة وأبهج بصور الرحمة , تفاعل معه رواد مواقع التواصل الإجتماعي منذ الأمس وحتى اليوم في مشهد مليئ بالذهول والفرح والسعادة بحسب ما وصفوه النشطاء على تويتر , بشأن قطة تقوم بنقل صغيرها المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم , وهي تضعه بين أسنانها بإتجاه غرفة أحد الاطباء في مستشفى كوتشوك شكمجه في مدينة اسطنبول التركية والتي تعرف بشهرتها . 

بعض الأشخاص وصفوا الصور بأنها مفبركة وأنها ليست حقيقة ولكن تبين فيما بعد بأنها صور حقيقية من داخل المستشفى حيث التقطت الصور فتاة مريضة داخل المستشفى تدعى ميرف أوزكان وبدأ بتداولها في وسائل الإعلام المحلية في تركيا . 

وعلقت أوزكان على الصور قائلة بأنها كانت في المستشفى في حالة طوارئ إذ بقطة تحمل صغيرها بين أسنانها إلى غرفة الطوارئ وتظهر الصور الأم وهي تحمل الصغير إلى المستشفى المحلي وتصل إلى أحد الأطباء وهو أمام أحد الإخصائيين في الرعاية الصحية في إحدى غلاف العلاج . 

وتوجه الأطباء مسرعين إلى قسم الطوارئ في المستشفى لمساعدة القطة في علاج صغيرها المريض وبدأو بفحص صغيرها واستمرت القطة بالإنتظار في حالة طوارئ وهي تتأهب تحت أقدامهم تنتظر النتيجة في مشهد جميل .

وقد استغرق الموظفون في المستشفى وقتاً طويلاً من أجل إعطاء الأم الحليب والطعام اللازم للحفاظ على هدوء الأم واسترخائها قبل أن يتم إرسالها إلى الطبيب البيطري المختص من أجل تلقي العلاج اللازم والذي أكد بدوره أن كل شيئ على ما يرام ولا شيئ يدعو للقلق . 

عبر الموطنون عن صدمتهم من الصور التي انتشرت على وسائل التواصل الإجتماعي , قائلين بأن هذه القطة أذكى كثيراً مما كنا نعتقد والتي اظهرت غرائز الأمومة العبقرية لديها كما عبر أحد المغردين بان القطة التي ظهرت هي قطته وعبر عن دهشته من التصرف الذي فعلته . 

وبالرغم من جائحة فيروس كورونا والتخوفات الكبيرة الواقعة إلا أن القطة رفعت من معنويات الأطباء والمرضى والعاملين في المستشفى بل وتم إنقاذ صغيرها في نهاية الأمر والذي وصل إلى المستشفى وهو في حالة سيئة .  

capture_2.png

 

1_0.jpg

 

2_0_0.jpg

 

3_0_0.jpg

 

4_0.jpg

 

6_0.jpg

 

5_0.jpg