الأحد 23 فبراير 2020 الساعة 06:58 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الفلسطينيون يبحثون عن الطفل المخطوف في القدس

EPFoVU9XUAEFuFB.jpg
حجم الخط

ما زال البحث مستمراً عن الطفل الفلسطيني "قصي أبو رميلة 8 سنوات الذي اختفت أثاره مساء يوم الجمعة , في القدس المحتلة .

وخرجت مسيرات كبيرة في جميع القرى والأماكن في القدس المحتلة بحثاً عن الطفل خوفاً من أن يكون قد اختطفه المستوطنون في القدس .

وذكرت عائلة الطفل انها لا يوجد بينها وبين أحد من الأشخاص عداوة ولا يوجد أي مشاكل سابقة مع أي من العائلات الأخرى .

وأصيب أكثر من 25 فلسطينياً في بيت حنينا بالقدس المحتلة أصيبو باعتداءات الاحتلال المستمرة على الفلسطينيين الذين ما زالوا يبحثون عن الطفل أبو رميلة .

بحسب ما ذكرت وسائل إعلامية عبرية بأن جيش الاحتلال ومخابراته قاموا بسحب ملف الطفل أبو رميلة وطلب فرض إغلاق شامل على مدينة القدس المحتلة .

اقرأ ايضاً/ استمرار تساقط البالونات المفخخة على مستوطنات غلاف غزة

بالإضافة إلى استدعاء بعض المستوطنين الذين لديهم نقاط سوداء وخطيرين للتحقيق , والتقديرات الأولية الأمنية الإسرائيلية أن هذا الحادث لن ينتهي بسهولة والأمور قابلة للتدخور بشكل خطير .

أكثر من 10 ساعات مستمرة على فقدان الطفل , ودرجات الحرارة في القدس وصلت إلى 2.5 مئوية فقط , وما زالت عمليات البحث مستمرة في القدس المحتلة .

وشككك المواطنون في رواية الاحتلال الإسرائيلي قائلين بأنه يمتلك معلومات كاملة حول الطفل ولو كان يريد أن يجلب الطفل سيفعل في نفس الوقت لأن الكاميرات منتشرة في جميع أنحاء مدينة القدس المحتلة .

وأضاف الموطنون بان الاحتلال من المتوقع أن يكون خلف هذا الحادث لتحقيق أهداف خاصة له بعد اختفاء الطفل . 

كما وأكد محافظ مدينة القدس عدنان غيث أنه يقوم حالياً بدخول البنايات الغير مجهزة للسكن للبحث عن الطفل أبو رميلة .