الثلاثاء 25 فبراير 2020 الساعة 05:08 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

بالفيديو: مشادة بين رئيس فرنسا وجنود الاحتلال في القدس المحتلة

حجم الخط

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يفقد أعصابه عند مشاهدة جنود الاحتلال الإسرائيلي يحاولون منع فلسطينيون من التواجد في المكان ومحاولة الإعتداء عليهم بالأيدي. 

 هذا المشهد تكرر قبل 23 عاماً , عندما جاء الرئيس الأسبق جاك شراك إلى مدينة القدس المحتلة , نفس المشهد وعموم الإسرائيليون كانوا يخشون من تكراره .

 اليوم ماكرون حاول الدخول إلى كنسية سانت آن , والتي كانت تعرف بالصلاحية وهي تابعة للدولة الفرنسية تم إعطائها لفرنسا من قبل الدولة العثمانية في أواسط القرن التاسع عشر

اقرأ أيضاً/ امتلاء المصلين في صلاة الفجر ... رعب جديد من الأقصى يواجه الاحتلال.

الكنيسة عملياً عليها العلم الفرنسي وتعتبر فرنسا أن ذات سيادة عليها , عندما حاول ماكرون الدخول كان هناك محاولة لشرطة الاحتلال لمنع عدد من الفلسطينيين واشتباك بالإيدي الطفيف بين الطرفين , ماكرون ارتبك من هذا الموقف , وطلب من جنود الاحتلال التوقف عن منع الفلسطيين من دخول الكنسية .

قائلاً لهم:"نعرف القوانين بشكل جيد والجميع هنا يعرف القوانين ,, لا أقبل ما تقوم به من تصرف أمامي وعليه غادر ,  أسف ولكننا نعرف القوانين ولا أحد يمكنه المزايدة علينا , وعلينا أن نبقى هادئين , لدينا مهمة عمل وقد قمت بعمل عظيم للمدينة وأقدر ذلك , من فضلكم احترموا القوانين كما هي والتي وضعت لقرون , والتي لن تتغير معي ,, أؤكد لكم ذلك".

وكان قد وصل ماكرون اليوم للمشاركة في الاحتفالية ال75 للمحرقة النازية في بولندا .