السبت 23 يناير 2021 الساعة 10:19 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

"حق هاني".. مطالبات بعقاب طفل سعودي قتل مدرسه المصري بالرصاص

حجم الخط

انطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تطالب بإنصاف مدرس مصري لقي مصرعه على يد طالب سعودي، وفق ما ذكرت تقارير  إعلامية محلية.

وكان مدرس اللغة الإنكليزية المصري، هاني عبد التواب، قد دخل في مشادة الأسبوع الماضي مع أحد الطلاب بمدرسة في منطقة وادي الدواسر قرب العاصمة السعودية، الرياض.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن عبد التواب البالغ من العمر، 35 عاماً، كان قد توفي أمس الإثنين داخل إحدى غرف العناية المشدّدة بمستشفى في الرياض، متأثراً برصاص أطلقه عليه أحد طلابه السعوديين، بسبب اعتراض الطالب على علامة الامتحان.

وأوضحت تقارير إعلامية أن فتى يبلغ من العمر 13 ترصد مع أخيه الذي يكبره بعامين المدرس المصري عقب خروجه من المدرسة ليباغته برصاصة في الرأس قبل أن يسعفاه إلى المستشفى ويلوذا بالفرار.

وعقب إلقاء القبض على الشقيقين اعترف الصغير أنه هو من أطلق النار على مدرسه.

وعلى إثر تلك الحادثة، قالت  وزيرة الدولة للهجرة المصرية نبيلة مكرم أنه تثق بالقضاء السعودي، مشيرة إلى أن الجاني سينال جزاءه وفقاً للقوانين الحاكمة في المملكة.

ولفتت مكرم إلى أنه "سيتم متابعة التحقيقات بالتنسيق مع السفارة المصرية في الرياض، وكذلك التنسيق مع وزارة الطيران المدني المصري لسرعة عودة جثمان الفقيد إلى أرض الوطن بناء على طلب أسرته، وذلك عقب انتهاء التحقيقات الخاصة بالقضية الجنائية".

وفي سياق متصل، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر حملة تحت وسم "حق هاني" للمطالبة بالقصاص من القاتل وإنصاف المدرس الراحل، ولحث الحكومة المصرية على الاهتمام بقضايا وأحوال المغتربين في الخارج. وقالت مغردة تدعى "نجوى" في تدوينة على توتير إن ذلك المدرس قد قضى برصاصة طالب لم "تعجبه درجته في الامتحان"، مطالبة الرئيس المصري ووزارة الخارجية بالتدخل. و

في نفس السياق،  قال مغرد آخر إن ذلك "الطالب المجرم" كان يظن نفسه ذاهبا إلى ساحة حرب وليس مدرسة لتلقي العلم، داعيا للمعلم الراحل بالرحمة، ولأهله بالصبر.

المصدر / وكالات