السبت 22 فبراير 2020 الساعة 02:54 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

إصابات خلال محاولات اقتحام بمحيط مصرف لبنان

P1dZh.jpg
حجم الخط

أصيب الليلة، عدد من أفراد الشرطة اللبنانية بينهم ضابط، جراء أعمال شغب في محيط مصرف لبنان المركزي، بالعاصمة بيروت.

وقالت قوى الأمن الداخلي، عبر حسابها على تويتر: "عمد بعض المشاغبين في محيط مصرف لبنان المركزي (غرب بيروت) إلى الاعتداء على عناصر قوى الأمن، محاولين الدخول إلى باحة المصرف".

وأضافت أن المتظاهرين "قاموا برشقهم بالحجارة والمفرقعات النارية، وتحطيم بعض الممتلكات العامة والخاصة في شارع الحمرا، ما أدى إلى جرح عدد من عناصر مكافحة الشغب، بينهم ضابط برتبة نقيب".

ودعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المتظاهرين السلميين إلى الابتعاد عن شارع الحمرا غرب بيروت.

ولجأ عناصر مكافحة الشغب، إلى إلقاء القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين لتفريقهم عن محيط المصرف، وذلك ردا على رشقهم بالحجارة ومحاولة إزالة العوائق الحديدية الموجودة أمام المبنى.

وأصيب عشرات الأشخاص بالاختناق جراء القنابل المسيلة للدموع، التي استخدمها عناصر الأمن لتفريق المحتجين الذين رددوا شعارات منددة بالسياسات المالية التي ينتهجها مصرف لبنان، فيما هرعت سيارات الصليب الأحمر لإسعاف المصابين بحالات إغماء.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو لما قالوا إنه تكسير لواجهات بنك بيروت في شارع الحمرا.