الإثنين 20 يناير 2020 الساعة 03:58 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

بالفيديو: عملية قتل "الجمال" في استراليا بإستخدام طائرات الهليكوبتر

حجم الخط

قتل 10 ألاف "جمل" في دولة أسترالياً عبر طائرات مروحية على متنها قناصين يجوبون الغابات ويقتنصون الحيوانات التي بالنسبة للسلطات الأسترالية لها تأثير سلبي على السكان , بالإضافة إلى أن حيوانات الإبل المتوحشة قتلها لم يكن اليوم , بل كان منذ العام 2010 , وهذه الخطط التي تعمل بها الحكومة الإسترالية هي ناتجة بشكل تدريبي من أجل التخلص من أعداد الحيوانات التي وصلت إلى غابات أستراليا من الهند وباكستان وأفغانستان وجزر البايار الإسبانية من عام 1840 .
وتقول الدراسات أن استخدام هذا الحيوان كان من أجل الكشف عن البنى التحتية وتوسيع السكك الحديدية في أستراليا وبعد سنوات أهملت أستراليا الإبل فإنتشرت بشكل كبير وغير طبيعي وعشوائي في مناطق مختلفة من غابات البلاد وخاصة في الوسط وشمال غرب استراليا . 

وسائل إعلامية ذكرت بأنه تم إعدام 10000 جمل من الإبل المتوحشة جاء ذلك بقرار من الحكومة الإسترالية للتخلص من مشاكل الجفاف التي تشهدها أستراليا منذ سنوات طويلة

اقرأ أيضاً/ بالفيديو: نانسي عجرم تنشر لحظة دخول "اللص" إلى المنزل

وأضافت بأن الحرائق الكبيرة التي شهدتها استراليا خلال الشهر الماضي كانت سببها الجمال "الإبل" .

بحجة جفاف التربة الطويلة التي تشهدها أسترالياً , فإن الحكومة الإسترالية أصدرت برنامجاً يبدأ من عام 2010 إلى العام 2014 للتخلص من ما يقارب 160 ألفاً من الإبل المتوحشة بالرغم من عدم الإقناع بقرار إعدامها وقتلها . 

وفي السنوات الأخيرة تقول السلطات الإسترالية بأن الإبل بدأ يقترب من منازل السكان في الأرياف باحثاً عن الماء والتي قد شربها من الغابات .

وأضافت بأنه يحدث في بعض الأحيان مداهمة كبيرة لأحواض المياه والمزارع والمسابح .

اقرأ أيضاً/ بالفيديو: نانسي عجرم تهدد وتحذر كل من ينشر عن عائلتها

وأوضح مختصون وبعض مؤسسات الدراسات الخاصة بأن المبالغة في القول بأن الإبل يأتي إلى الأخضر واليابس ويعمل على تلوث المباه عبر الجثث المتعفنة وانبعاث الحرارة التي تساهم إلى حدٍ كبير في ظاهرة الاحتباس الحراري , وتشويه المناخ فإن ذلك يعتبر فيه مبالغة كبيرة لأن الحيوانات مثل "الإبل" من أكثر الحيوانات التي تستطيع الإنتظار دون أن تشرب الماء بالإضافة إلى انها تتعامل بلطف مع أوراق الشجر .

وأكدت الدراسات بأن الإبل يصدر كميات أقل من الأبقار من الميثان وانبعات الحرارة .

اقرأ أيضاً/ بالفيديو: سوري يهدد نانسي عجرم وعائلتها بالقتل رداً على قتل سارق

وانهت الدراسات قولها أن حرص الإستراليين على الرفاة الشخصي والإستهلاك من الخارج هو سبب رئيسي في المبالغة وراء وصف الأضرار التي تحدث وتسببها قطعان الإبل المتوحشة . 
 

 

mm