الأحد 23 فبراير 2020 الساعة 10:33 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

ليبيا تشكر تركيا على إرسال قوات تركية ومصر تهدد

أردوغان والسيسي
حجم الخط

شكر وزير الخارجية بحكومة الوفاق الليبية، محمد الطاهر سيالة، مساء اليوم الخميس، الحكومة التركية والبرلمان التركي، عقب مصادقة الأخير بالأغلبية على مذكرة تفويض الحكومة بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم الحكومة الشرعية في مواجهة الميليشيات الإرهابية في العاصمة طرابلس.

جاء ذلك، خلال مكالمة هاتفية أجراها محمد سيالة مع كل من وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، ومستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، حسب ما أوردته وزارة الخارجية الليبية.

وتناول الاتصال، بحث التطورات والمستجدات الخيرة في الملف الليبي، كما تطرق للتعاون المشترك التركي – الليبي في كافة المجالات، وسبل دعم هذا التعاون.

من جهتها، أصدرت الخارجية المصرية، بيانا نددت فيه بمصادقة البرلمان التركي على مذكرة إرسال قوات تركية إلى ليبيا، دعما لحكومة الوفاق الشرعية، وادعت أن ذلك “سيؤثر سلبا على استقرار منطقة البحر المتوسط”.

يُذكر أنه في 31 تشرين الثاني/ديسمبر الماضي، هدّد مندوب ليبيا في جامعة الدول العربية، صالح الشماخي، خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة بالقاهرة، بانسحاب بلاده من الجامعة، مرجعا السبب إلى أن “الجامعة العربية تنتهج سياسة الكيل بمكيالين”.

ودافع الشماخي، عن حق حكومة الوفاق الوطني، في تسيير شؤونها الداخلية وعقد الاتفاقات مع أي دولة أخرى دون تدخل أي دولة عربية، ولا يحق لأي دولة التشكيك في مدى حرص حكومة الوفاق على صون الأمن القومي العربي.

كما اتهم مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية، ضلوع بعض الدول العربية في الوضع المأساوي الذي وصلت له ليبيا، من خلال دعمها لمليشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

وأقر البرلمان التركي، اليوم الخميس، إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، وذلك بناء على مذكرة التفاهم الأمني التركية الليبية، وطلب من حكومة الوفاق اللييية، المعترف بها دوليا دعما عسكريا من تركيا، بعد طلب حكومة الوفاق الليبية يوم 26 تشرين الثاني/ديسمبر الماضي، من تركيا بدعمها لمواجهة إرهاب مليشيات خليفة حفتر.