الإثنين 01 يونيو 2020 الساعة 05:10 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

صحيفة هولندية : حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا تستمر لمدة عامين

حجم الخط

قد يستغرق الأمر عامًا أو عامين آخرين قبل أن يتم القضاء تمامًا على فيروس كورونا و قد تظل التدابير، مثل الحفاظ على مسافة تباعد، ضرورية حتى ذلك الحين.

كتبت صحيفة NRC ذلك على أساس المناقشات مع الأساتذة والباحثين الهولنديين و الذين يشددون على أن التقديرات غير مؤكدة إلى حد كبير، لكنهم ينظرون إلى السيناريوهات التي ممكن أن تستمر لمدة عام أو عامين.
و تبحث مجموعة من علماء الأوبئة، والرياضيين، وعلماء النفس، جنبًا إلى جنب مع المعهد الصحي في ما يجب القيام به بعد الموجة الأولى من تفشي الفيروس.
و يقول أستاذ علم الأوبئة هانز هيستربيك للصحيفة: "من الواضح أننا يجب أن نبدأ الحساب، الخيارات السياسية والاجتماعية التي تنتظرنا كبيرة جدا، نحن بحاجة إلى سيناريوهات يمكننا تبادل الأفكار حولها".
حيث تحاول الحكومات في جميع أنحاء العالم العمل وفق استراتيجيات مختلفة للحد من الوباء.
و يبدو أن بريطانيا تختار الآن نوعًا من نموذج متوسط، حيث تصبح إجراءات التباعد الاجتماعي أكثر تشددًا ومرونة حسب الوضع، اعتمادًا على مدى سرعة امتلاء المستشفيات.
أما السويد، التي ما زالت تبقي المدارس مفتوحة، تريد نشر الفيروس قدر الإمكان، من أجل تحقيق درجة من المناعة الجماعية.
وتختار دول مثل الصين وكوريا الجنوبية سياسة الكشف والاختبار والعزل الصارمة للغاية لقمع الفيروس قدر الإمكان، في انتظار لقاح فعال أو دواء مناسب.
كما تتطلع الحكومات إلى تدابير أكثر فردية، على سبيل المثال، يتم تطوير تطبيقات "تتبع جهات الاتصال" التي تحذر المستخدمين إذا كانوا على اتصال بالأشخاص المصابين، وتتبع بعض الحكومات فكرة تسليم "شهادات الحصانة" إلى الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا بالفعل.
و لكن كل من هذه الاستراتيجيات لها عواقب وخيمة على الاقتصاد، وعلى الوضع الصحي للضعفاء، وسلوك الناس، والعبء على الرعاية الصحية وخطر الموت قبل الأوان.
وكلها قد تدوم طويلا، لا أحد يعرف ما هو الأفضل.