الثلاثاء 25 فبراير 2020 الساعة 07:18 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

بعد مسلمي الإيغور .. بالفيديو : فتاة التيك توك تعود للتضامن مع مسلمي الهند

التقاط.PNG
حجم الخط

قالت الفتاة خلال العرض الذي قدمته دعماً وتضامناً لمسلمي الهند بعدما تضامنت مع مسلمي الإيغور وانتشر الفيديو بلغات مختلفة على وسائل الإعلام المحلية والدولية , تحدثت عن مسلمي الهند وكشفت النقاب عن ما يتعرض له المسلمون في الهند , وقالت خلال حديثها بالفيديو :"أود أيضاً ان اتحدث ع مشروع قانون تعديل المواطنة في الهند , الي يقوم بإستبعاد المسلمين من أن يتم إعطائهم الجنسية الهندية ,  ويتطلب أيضاً من المسلمين أن يقوموا بإحضار مستندات تثبت بأنهم مواطنون هنود الأصل ,  وهذا شيئ خاطئ وغير أخلاقي".

يبدو أن الفتاة الأمريكية فيروز عزيز وجدت من خلال مقاطع فيديوهاتها منفذاً للحديث عن الجماعات المسلمة التي تواجه خصومات مع حكوماتها  .

فقامت بنشر مقطع فيديو على غرار المقطع السابق , حيث بدأت بالحديث عن نصائح الجمال , لكن سرعان ما تغير نمط حديثها وطلبت من مشاهديها زيادة الوعي ما وصفته قانون مناهض للمسلمين في الهند . 

وتحدثت خلال الفيديو :"مرحباً أريد أن أريكم اليوم روتين العناية بالبشرة الجديد الذي أقوم بإتباعه , لأنه وكما تلاحظون بشرتي بدأت بالتقشر قليلاً , لذلك سوف أقوم بإستخدام مرطب للبشرة أيضاً زيت فيتامين c  وماء الورد , أود أيضاً أن اتحدث عن مشروع قانون تعديل المواطنة في الهند , ويتطلب أيضاً من المسلمين أن يقوموا بإحضار مستندات تثبت بأنهم مواطنو هنون الأصل , وأن هذا الشيئ خاطئ وغير أخلاقي .

وأن هذا القانون يعتبر خرقاً لحقوق الإنسان , لأن هذا القانون من المفترض أنه قد تم تطبيقه , لكي يوفر ملاضاً آمناً وملجأً لأولائك الذين هم في حاجة لذلك ,  لكن عندما يستثني هذا القانون عدداً هائلاً من الأشخاص , استناداً على ديانتهم فهذا يعتبر شيئاً خاطئاً وغير أخلاقياً , لا يهم إذا كنت تتبع الهندوسية أو الإسلام أو المسيحية , لا يهم ما هو الدين الذي تتبعه , فهذا لا يجعلك مواطناً هندياً أكثر او أقل من غيرك , وهذا كل شيئ والآن سوف نأخذ القليل من مرطب البشرة ونضعه على الوجه .

يعيش الشارع الهندي على وقع مظاهرات حاشدة بدأت منذ إقرار البرلمان يخص الجنسية الهندية , القانون يسمح لجنسيات مختلفة بالحصول على الجنسية الهندية إلا المسلمين لا يستطيعون الحصول عليها . 

حيلة لجأت إليها فيرزو للحديث عن معاناة المسلمين مرة في الإيغور وأخرى في الهند في محاولة لإيصال رسالتها للتضامن مع المسلمين في العالم .