الإثنين 20 يناير 2020 الساعة 05:26 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

لاعب نيوزيلندي شهير ينضم إلى أوزيل لدعم مسلمي الإيغور

التقاط.PNG
حجم الخط

انضم اللاعب النيوزيلندي الشهير سوني بيل وليامز إلى اللاعب الالماني من أصول تركية مسعود أوزيل في دعم مسلمي الإيغور . 

وكان قد نشر وليامز على حسابه الشخصي بتويتر صورة تظهر علم الصين بجانبها علم تركستان الشرقية مليئ بالدماء .

وقد علق على الصورة بأن ذلك أمر مؤسف , عندما يتم فصل المصالح الإقتصادية على الإنسانية الإيغور .

يذكر أن اللاعب يبلغ من العمر 34 عاماً وقد اعتنق الإسلام عام 2009 , ويلعب حالياً لنادي تورنتو ولفباك الكندي .

إضافة إلى ذلك فإنه فاز وليامز بكأس العالم للرغبي مع نيوزيلندا عامي 2011 و2015 . 

ويعتبر أغلى لاعب للغرب في العالم بعد توقيعه عقداً لمدة عامين في نومبر الثاني بقيمة 10 ملايين دولار مع نادي تونتو وولفباك الكندي . 


وسبق وليامز، إعلان لاعب كرة القدم السابق المالي عمر فريدريك كانوتيه، الأحد، تضامنه مع أوزيل في دفاعه عن مسلمي الإيغور ضد الإنتهاكات الصينية التي ترتكب بحقهم.


و وكان أوزيل المُحترف في نادي أرسنال الإنجليزي قد استنكر يوم الجمعة، عبر بيان نشره على “تويتر”، صمت العالم الإسلامي على الإنتهاكات التي ترتكبها الصين بحق الإيغور في تركستان الشرقية.


وتحت عنوان “تركستان الشرقية.. الجرح النازف للأمة الإسلامية”، قال أوزيل، في بيانه، إن “العالم الإسلامي غارق في الصمت، بينما الإعلام الغربي يسلط الضوء على الإنتهاكات في تركستان الشرقية”.


وأضاف: “في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحداً تلو الأخر، والأخوة الذكور يُساقون قسرياً إلى المعسكرات”.


ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، ويتعرضون سكانه لأبشع أنواع التعذيب وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه أسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.
وفي أغسطس 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.
وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليوناً من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من السكان.

mm