bdlqmosjo2b3zr6rppjeml8b820ug3
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الساعة 11:33 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الاحتلال يُنفذ عملية على الحدود مع سوريا

ef72f5538ac1b1af7ed1e7aad0acef3f.jpg
حجم الخط

نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي عملية اقتحام لموقعين لجيش النظام السوري في منطقة فض الاشتباك في هضبة الجولان السورية المحتلة، ودمرتهما.

و زعم جيش الاحتلال أن هذه المواقع يستخدمها الجيش السوري بهدف الاستطلاع والأمن الروتيني، مما أدى ذلك لمهاجمتها .

و حسب بيان جيش الاحتلال، أنه في  21 أيلول/سبتمبر الماضي، "في أعقاب خرق الجيش السوري لاتفاق فض الاشتباك، الذي يحظر عليه التموضع العسكري في المنطقة العازلة – فض الاشتباك".

و عادت قوات النظام السوري إلى الجولان، وانتشرت على طول الحدود. وتم إقامة مواقع سورية في المنطقة المنزوعة السلاح، الأمر الذي يشكل خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وقرر الجيش الإسرائيلي أن يعمل ضدها .

تأتي هذه العملية بشكل غريب و غير مألوف في الحدود، التي وصل الجنود خلالها إلى أقرب نقطة ممكنة من أفراد الجيش السوري .

كما قطعت جنودا من لواء "ناحال" وسرية "ياعيل" من وحدة "يهلام" الحدود، من دون أن يتمكن الجنود السوريون من كشفهم. واقتحموا موقعين لجيش الأسد، وفجروهما ودمروهما .

حيث تم ذلك بشكل سري وتم التسرب إلى داخل الموقعين، ونشر ألغام في الموقعين وتفجيرها .

بينما صرح قائد كتيبة "غرانيت" في لواء "ناحال"، طال غوريتسكي، "إننا نعلم بتعاون الجيش السوري مع حزب الله، وأي تموضع عسكري من جانبه ينطوي على احتمال لتموضع ثنائي. ولن نسمح بأن يتحول جنوب سورية إلى جنوب لبنان".

و نشرت مواقع عبرية تابعة للجيش عن الحدث وقالت:" إن الجيش يعمل بأساليب متنوعة من أجل منع دخول حزب الله إلى الجولان السوري: غارات جوية، تفعيل قوة الأمم المتحدة، والآن اختراق منطقة فض الاشتباك".

كما بررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي هذه العملية أنها على خلفية عودة الجيش السوري إلى حدود الجولان، وإقامة مواقع له في المنطقة العازلة، في منطقة فض الاشتباك. والقرار بالنشر عن العملية العسكرية هذه المرة يشكل رسالة إلى النظام السوري ومقولة إسرائيل بأنها لن تسمح بخرق السيادة".

bdlqmosjo2b3zr6rppjeml8b820ug3