الإثنين 01 يونيو 2020 الساعة 05:24 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

"بيتسبرغ" تعُلن رسمياً بأن الدواء اصبح جاهزاً للقضاء على فيروس كورونا

حجم الخط

أعلنت جامعة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأمريكية بأن مركزها الطبي الذي يعمل على مكافحة فيروس "سارس" ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" بأنها توصلت أخيراً بشكل رسمي إلى لقاح يقضي على فيروس كورونا المنتشر حول العالم والذي تسبب بوفاة وإصابة عشرات الألاف حول العالم . 

وقال باحثون في المركز الطبي للجامعة بأن اللقاح أثبت فعاليته على الفئران وأنهم على استعداد للبدء بإستخدامه وتجربته على البشرية من أجل القضاء على فيروس كورونا ولكنها بحاجة إلى موافقة الحكومة الفيدرالية قبل أن تبدأ بذلك على حد قولها . 

وأضاف فريق البحث خلال بيان صحفي نُشر على وسائل الإعلام المحلية والدولية بأن تم اختبار اللقاح على الفئران بعدما تم حقنها بواسطة رقعة بحجم الإصبع , حيث نتج عنها أجساماً مضادة بفيروس كورونا الجديد , والكميات التي تحييد الفيروس في غضون إسبوعية من الحقن هي كافية بحسب ما جاء في البيان . 

وتابع الفريق في البيان بأنه سيتم تقديم الدراسة إلى دائرة الغذاء والدواء الأمريكية من أجل الحصول على الموافقة على الأدوية الجديدة التجريبية قبل أن يتم البدء بالمرحلة  الأولى من التجارب على البشر والتي تم التخطيط لها على ان تبدأ خلال الأشهر القليلة القادمة .

واستطاع العلماء أن يتصرفوا بسرعة كبيرة بسبب وضع الأساس لهذا الموضوع خلال بدء تفشي وانتشار فيروس كورونا السابق , المقصود عن سارس 2003 وعن ميرس 2014 بحسب ما ذكرت الدراسة على لسان الباحثون .

وأوضح الفريق العامل على اللقاح أن الطريقة تعتمد على إنتاج الاجزاء البروتينية من الفيروسات المصنعة في المختبر بطريقة مشابهة للقاح الإنلونزا . 

وأشار أندريا غامبوتو استاذ الجراحة المساعدة في كلية الطب في جامعة بتسبرغ بأن هذان الفيروسان يرتبطان بشكل كامل بمرض كوفيد 19 يعلماننا بأن هناك بوتيناً معيناً يٌسمي بروتين سبايك , يعتبر مهم لتحفيز المناعة ضد الفيروس كما نعرف بالضبط أين يتم مكافحة فيروس كورونا الجديد . 

وأردف قائلاً بأن زيادة فاعلية اللقاح والذي اطلق عليه الباحثون اسم بتكوفاك , حيث يستخدمه الباحثون أيضاً نهجاً جديداً لتوصيل الدواء ضمن رقعة بحجم الأصبع وهي تحتوي على 400 إبرة حيث تكون الإبرة دقيقة ويتم حقنها كقع البروتين الخاص بالفيروس داخل الجلد , ويكون بعدها رد الفعل المناعي أقوى مما كان عليه.

وتقول الدراسة التي تم نشرها يوم الخميس في دورية أي بيوميديسين والتي تقوم بنشرها مجلة ذي لانسيت والتي تعتبر هي المجلة الأشهر في العالم والتي يتم إصدارها بشكل أسبوعي وتتعلق في الطب بانه يتم لصق الحقن اللاصقة والتي يتم صناعتها من السكر وقطع البروتين على جلد المريض ومن ثم هذه الحقن اللاصقة تذوب ببساطة داخل الجلد بحسب ما جاء في المجلة الأسبوعية . 

وبحسب رئيس الأمراض الجلدية في كلية الطب في جامعة بيتسبيرغ الدكتور لويس فالو وهو الاستاذ المشارك في هذه الدراسة بأن اللقاح لا يحتاج إلى حقن بإبر , كما أوضح بأنه في الواقع اللقاح غير مؤلم وليس صعباً على الإطلاق على حد قوله . 

وتابع قائلاً بأن اللقاح الذي تم تطويره تم بناءه على طريقة الخدش الأصلية والتي تستخدم في توصيل لقاح الجدري إلى الجلد ولكنها بنسخة عالية التقنية واكثر كفاءة ومضاعفة للمريض على حد قوله مضيفاً بأن الإختبار على المرضى يتطلف في العادة عاماً كاملاً على الأقل ولربما يكون أكثر من ذلك وأن الموقف بالذات يختلف عن أي شيئ تم رؤيته على الإطلاق , ولهذا السبب لا يتم معرفة الوقت الذي يستغرقه عملية الغختبار السرير , ولكن المرجعيات التي تم الإعلان عنها مؤخراً إلى أنه تم التمكن من المضي قدماً بشكل أسرع فيها بحسب ما نقلت صحيفة اندبندنت البريطانية .

يذكر بان جامعة هولندية أعلنت في وقت سابق عن أنها توصلت إلى لقاح يمكنه القضاء على فيروس كورونا إلى أنها اختفت ولم تصدر اي تحديثات حول التصريحات والبيانات التي صدرت عنها في وقت سابق , وتحدثت حينها بأنها تنتظر الموافقة النهائية للبدء بتوفيره في جميع أنحاء العالم .