الخميس 09 ابريل 2020 الساعة 03:03 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

صبغة الشعر يسبب مرض خطير جداً للنساء

حجم الخط

أظهرت دراسة حديثة أن صبغة الشعر التي يتم وضعها قد تسببت بسرطان الثدي لألاف النساء الذين لا يعلمون مخاطر هذه الصبغة . 

وبحسب علماء في معاهد وطنية للصحة ووزارة الصحة الأمريكية بمتابعة 50 ألف مرأة على مدار 8 سنوات مستمرة إلا أنه تم اكتشاف التالي :

تبين أن النساء الذين يستخدمون صبغة الشعر بشكل منتظم يتعرضون بنسبة 9% للإصابة بالمرض , ومن لم تفعل فهي أقل إصابة . 

وبحسب الدراسة فإن هناك نساء خضعن للعلاج الكيميائي من أجل تحسين الشعر وجعله ناعم من 5 أسابيع إلى 8 أسابيع يظهر عليهن خطر أعلى بنسبة 30% . 

وحذر باحثون أن المواد الكيميائية تستطيع الوصول إلى الجلد من خلال فروة الرأس .

وأضافوا بأن تجنب المواد قد يكون أمراً مهماً تستطيع المرأة فعله لتجنب الإصابة بسرطان الثدي . 

خمسة ألاف مادة كيميائية يتم استخدامها في منتجات صبغات الشعر التي تُباغ والي يٌقال أن البعض منها مسرطنة بالنسبة للحيوانات بحسب ما جاء في المعهد الوطني للسرطان . 

ولم تُعرف المواد المستخدمة في صبغات الشعر اليوم وأنها يمكن أن تسبب مرض السرطان وهناك أدلة مختلفة ومنها متضاربة . 

دراسات عديدة أجريت على صبغة الشعر ولم تجد زيادة في أخطار الإصابة بسرطان الثدي , ما يظهر هو أدلة تربط بينها وبين زيادة خطر الإصابة بسرطان الدم والمثانة . 

والدراسات الأخيرة والتي تم الإعلان عنها في المجلة الدولية للسرطان تؤكد زيادة خطر سرطان الثدي بسبب استخدام منتجات كيماوية بشكل كبير . 

والدراسة تظهر وباحثون يؤكدون أن النساء الأكثر الذين تعرضوا لسرطان الثدي بنسبة 80 % خلال 5 إلى 8 أسابيع هم النساء الأمريكيات من أصول أفريقية, والنساء ذوات البشرة البيضاء بنسبة 8% معرضون للخطر . 

واستخدام صبغات شبه دائمة أو مؤكدة زيادة ضئيلة ومعدومة في خطر الإصابة بسرطان الثدي مما أثار خبر بعض القيود على هذه الدراسة ما يعني أن النتائج لا تنطبق على عامة الناس. 

وهذه النتائج بعد نشرها وصفها باحثون بأنها مثيرة للاهتمام بالرغم من أنها لم تقدم أدلة جيدة على ان الصبغات قد تزيد تسبب وتزيد من خطر الإصابة من مرض سرطان الثدي .