الثلاثاء 18 فبراير 2020 الساعة 05:33 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

حقيقة صورة كريستيانو رونالدو برفقة وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي

ELQk4zrXsAAqXJ8.jpg
حجم الخط

انتشرت خلال الساعات الماضية صورة كريستيانو رونالدو وهو يهدي قميصه إلى وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي. 

وبحسب ما جاء في المواقع العبرية فإن الاحتلال يحاول تبيض صورته أمام العالم بإستخدام المشهورين للتغطية على إجرام الاحتلال واحتلاله لفلسطين . 

وبعد التحقق من الصورة , تبين بأنها
خلال لقاء جرى في إيطاليا وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس  التقى رونالدو على هامش زيارة سياسية إلى إيطاليا . 

وكتب حساب "إسرائيل بالعربية" أن وزير خارجة الاحتلال الإسرائيلي كاتس على هامش زيارة سياسية إلى ايطاليا التقى كريستيانو رونالدو ونجوم فريق يوفينتوس قائلا:" أهداني قميص الفريق رقمه 7 ونقلت لرونالدو سلام جمهوره العريض في "إسرائيل" وتمنياتهم له بالتوفيق بالدوري الأوروبي .. وأضاف بأن رونالدو لاعب عظيم . 

وكتب وزير خارجية الاحتلال أيضاً , إضافة إلى الزيارة السياسية إلى إيطاليا وفي لقاء مع رونالدو اهداني قميص فريقه يوفنتوس وعليه رقمه 7 , ونقلت له سلام جمهوره الكبير في إسرائيل وتمنياتهم له بالتوفيق . وأضاف رونالدو لاعب كبير ويستحق أن يرفع كأس دوري أبطال أوروبا مرة أخرى على الأقل . 

لكن القضية أثارت جدلاً وانتقاذات واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي . 

واهم هذه الإنتقاذات ,

1. كريستيانو رونالدو الذي ذاع صيت تأييده للقضية الفلسطينية يظهر العكس ويهدي قميصه إلى وزير خارية الاحتلال الصهيوني . 

2. رونالدو العميل يهدي قميصه إلى وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس . 

3. رونالدو يهدي قميصه لوزير خارجية دولة الاحتلال ولن ألوم هذا بينما عرب يطبعون وعموماً هو أفضل من ميسي في الموقف من الشعب الفلسطيني . الذي استوقفني هو نشر الصورة في صفحة إسرائيل بالعربية وهي المختصة بنشر ما يتعلق بالتطبيع العربي هي عقدة نقص الغزاة إذا يشعرون أنهم غرباء طرئون , نقلاً عن ياسر الزعاترة . 

 

 يذكر أن رونالدو لعب لنادي مانشتستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ولكنه إنتقل إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي . 

اتخذ رونالدو مواقف داعمة للشعب الفلسطيني وأبرزها تبرعه لأطفال غزة ب1.5 مليون يورو وهي قيمة جائزة الحذاء الذهبي التي نالها كهدف في أوروبا كما التقى الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة وكان الناجي الوحيد من حريض أضرمه مستوطنون إسرائيليون . 

لكن تلك المواقف قابلتها أخرى داعمة للاحتلال الإسررائيلي  .

كيف ترى ترى تلك المواقع لهذا اللاعب الشهير , علماً بأنه لاقى انتقاذات واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي وحتى هذه اللحظة ما زال رواد مواقع التواصل الإجتماعي يتداولون صوره وحالة من الغضب . 

ELQk4zrXsAAqXJ8.jpg

 

mm