الجمعة 24 يناير 2020 الساعة 04:32 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

أول تعليق للرئيس محمود عباس حول المستشفى الامريكي في غزة

عباس 2.jpg
حجم الخط

علق الرئيس الفلسطيني محمود عباس على بناء المستشفى الأمريكي والمشاريع الإنسانية في قطاع غزة والتي تأتي بعد تفاهمات بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال برعاية مصرية وأممية .

وقال عباس خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله ان المستشفى الأمريكي الذي يتم إنشاءه في قطاع غزة بدأت بالمعدات والأفراد , ومن جانب أخر هناك قرارات لمجموعة من المشاريع الإقتثادية والإنسانية ومنها جزيرة اصطناعية للميناء والتي تحدث عنها الاحتلال ومطار لن نسمح لذلك أن يمر. 

وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي يستمر في عدوان ضد شعبنا الفلسطينية وفي مدينة القدس تم اعتقال طواقم تلفزيون فلسطين .

وأوضح أن هناك اتفاقات بينه وبين الاحتلال على أن المؤسسات جميعها بما فيها بيت الشرق أن تكون كلها فعالة بالقدس المحتلة وعاملة بشكل طبيعي وأن تعمل جميع المؤسسات في الضفة وقطاع غزة .

ونوه إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يمنع الجميع من العمل الأمر الذي يؤكد أننا أمام صفقة العصر التي يتم تطبيقها قطعة قطعة وان نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس من قبلل ترامب وضمها إلى القدس المحتلة "الغربية" أصبح مفروضاً على أمر الواقع وهو في طريقه إلى ذلك . 

وذكر أبو مازن المستوطنات التي تضاف إلى المستعمرات والمستوطنة داخل مدينة الخليل , ولا يمكننا أن نهدأ أو نسكت عليه وأن استمرار هذه الأشياء سيؤدي إلى إلغاء جميع العلاقات الكاملة مع الاحتلال الإسرائيلي وأمريكا وانه سيتم العمل من أجل هذه اللحظة لأنه لا يمكن لأحد أن يتحمل أن يضموا الأرض ويقسمونها قطعة قطعة ونحن ننظر إليها ونتفرج.
 

يذكر أن المستشفى الأمريكي تم إنشاءه شمال قطاع غزة من أجل علاج المرضى الذين لا يستطيعون العلاج في الخارج والممنوعين من السفر والذين لا يملكون ثمن العلاج بحسب ما جاء على لسان الفصائل وأن هذه المستشفى جاءت بعد تفاهمات بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال برعاية مصرية ضمن شروط المقاومة الفلسطينية . 

mm