السبت 18 يناير 2020 الساعة 07:50 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

بالصور : لمكافحة البرد .. تركيا تضع حنفية شوربة العدس مجاناً في شوارعها

EK4Q6g3W4AA9lxz.jpg
حجم الخط




بدأت بلدية ولاية بورصا الكبرى شمال غربي تركيا، بنشر حنفيات لشوربة العدس الساخنة في منطقة جامعة أولوداغ بكلية الطب، في خطوة للتخفيف من آثار البرد الذي بدأت تشهده المنطقة مع حلول فصل الشتاء.

وستقدم البلدية شوربة العدس مجانا للمواطنين من خلال تلك الحنفيات المصممة خصيصا لهذه الغاية.

وشهدت بعض مناطق ولاية بورصا، وخاصة منطقة أولوداغ تساقط ثلوج كثيفة بداية، من أمس الاثنين، خاصة المناطق المرتفعة، وحسب توقعات أحوال الطقس فإن أغلب مناطق الولاية ستشهد استمرار تساقط الثلوج خلال هذا الأسبوع.

وتقدم بلدية بورصا الكبرى مجموعة من الخدمات والأعمال والنشاطات المهمة، من أجل تطوير المدينة من خلال تطوير المواصلات والعناية بالأماكن السياحية والأثرية والاهتمام بالشوارع والحدائق والإنارة والنظافة، وتقديم خدمات أفضل لسكانها وكذا لزوارها خاصة وأنها من أهم المدن التركية السياحية.

وتعتبر ولاية بورصا رابع أكبر ولايات تركيا من حيث الكثافة السكانية كما أنها اهم المدن الصناعية التركية، تقع شمال غربي البلاد بين ولايتي إسطنبول وأنقرة، وكانت عاصمة للدولة العثمانية بين فترة 1326 و 1365، ولجمالها أطلق عليها عدة تسميات أهما بورصة الخضراء نظرا لطبيعتها الخضراء الخلابة، والغابات المتنوعة التي تحيط بها.

وكما تعتبر بورصا من أهم الولايات التركية السياحية، نظرا لموقعها الجغرافي الممتاز، والذي استغلته سلطات المدينة لإنشاء منتزهات وحدائق عامة، ومنتجع للتزلج أولوداغ الذي تقام فيه مسابقات التزلج الأولمبية العالمية، خاصة وأنها تشهد تساقط ثلوج كثيرة سنويا.

إضافة إلى أنها من أهم  المناطق التاريخية والأثرية حيث تحوي على مبان تعود للعهد العثماني، وأضرحة لأهم السلاطين العثمانيين، كما أنها الموطن الأم لمؤسسي الدولة العثمانية، كما توجد بها معالم تاريخية كالمسجد الأخضر الذي يحوي على نماذج جميلة من الكتابات المزخرفة بالخط العربي.

وتحتل ولاية بورصا المركز الأول في صناعة الحرير، حيث تشتهر بتربية دودة القز، وزراعة شجر التوت، والنسيج ومنتجات الألبان، إضافة إلى صناعة السيارات.

 

EK4Q5e-WsAAOQHN.jpgEK4Q7FRXYAA_W0d.jpg
EK4Q6g3W4AA9lxz.jpg

mm