الجمعة 24 يناير 2020 الساعة 02:11 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

محام فلسطيني يقاضي نتنياهو لارتكابه مجزرة السواركة في غزة

EJVncopWwAIrGId.jpg
حجم الخط

الكاتب وليد عبد الرحمن - غزة  :: في حادثة هي الأولى من نوعها أدهش المحامي الفلسطيني مراد بشير القضاء في غزة عندما قام برفع قضية على بنيامين نتنياهو بسبب ارتكابه المجزرة البشعة بحق عائلة أبو ملحوس «السواركة» والتي راح ضحيتها تسعة أفراد من العائلة بينهم أطفال ونساء في جريمة مكتملة الأركان.

مراد بشير يقف أمام محكمة دير البلح مطالباً بمحاكمة قاتل الأطفال، لن يفعل شيئاً على منصة المحكمة أكثر من روايته التي تعتمد على الشهود ومشاهد قتل عائلة ودفنها تحت التراب بفعل القصف المتعمد من الطائرات الحربية الإسرائيلية.

المحامي مراد بشير قال: «جيش الاحتلال الإسرائيلي يرتكب المجزرة تلو الأخرى بحق المدنيين في القطاع على وجه الخصوص وعلى أرض فلسطين بشكل عام ومن المفترض أن يتم محاكمته وملاحقته وفق الأصول في محاكم الجنايات الدولية».

وأردف بشير أنه من المفترض أن يتم تقديم كافة القضايا التي تتعلق بجرائم جيش وقادة الاحتلال إلى الجنايات الدولية فالجريمة المفجعة التي ارتكبت بأوامر من رئيس الوزراء نتنياهو ضد عائلة السواركة واستشهد فيها 9 من أفراد العائلة دفعتني للبحث عن إمكانية محاكمة المجرمين الإسرائيليين في المحاكم الفلسطينية، مشيراً إلى أنه ومن خلال البحث والتدقيق وجد أن القانون الفلسطيني يسمح له بمحاكمة المجرمين أمثال نتنياهو أمام المحاكم الفلسطينية، قائلًا: «المادة رقم 6 من قانون العقوبات الفلسطيني تسمح لنا كمحامين تقديم قضايا ومحاكمة المجرمين عن جرائمهم المرتكبة في جميع الأراضي الفلسطينية».

نص الشكوى

وعن نص الشكوى الجزائية التي تم رفعها لمحكمة دير البلح وسط قطاع غزة قال بشير: «الشكوى التي تم رفعها ضد نتنياهو في المحكمة أنه، في يوم 14/11/2019 قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً سكنياً مدنياً أثناء وجود سكان مدنين فيه مما أدى لوقوع جريمة قتل وإبادة بحق العائلة وهذه الجريمة مثبتة ومكتملة الأركان».

وأكد أنه بعد تجهيز ملف الشكوى الجزائية ضد نتنياهو لارتكابه مجزرة عائلة ملحوس تم رفع الشكوى لمحكمة دير البلح وسط قطاع غزة، ولأنها الأولى من نوعها التي تحدث في محاكم فلسطين فإن المحكمة قررت عرض الشكوى للنيابة العامة لأخذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأشار بشير إلى أن الشكوى تم رفعها وتسليمها بشكل رسمي للمحكمة وانه ينتظر الرد من هيئة المحكمة، معبراً عن أمله في أن توافق النيابة العامة لرفع الشكوى الجزائية، ومحاكمة نتنياهو وغيره في المحاكم الفلسطينية، مشيراً أنه على يقين بعدم قدرة الفلسطينيين بوضع قادة الاحتلال في قفص الإتهام وتنفيذ الأحكام نظراً لموازين القوى، إلا أن محاكمتهم وإصدار الحكم بحقهم يرفع المعنويات والهمم ويثبت جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا أمام العالم بأسره.

وعن الاستفادة والهدف من رفع القضية يقول بشير: «نحن نعلي صوتنا ونصرخ ونظهر الحق الواضح أمام المحاكم الفلسطينية وأمام العالم ونصدر الأحكام ضد هؤلاء المجرمين وسيأتي اليوم حتى يحاكموا على جرائمهم سواء في محاكم فلسطين أو المحاكم الدولية».

mm