الخميس 02 يوليو 2020 الساعة 09:55 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

جنرال إسرائيلي: هذا ما سيحدث لو انضمت أكبر فصائل المقاومة إلى المعركة

حجم الخط

ادعى قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال هرتسي هاليفي، اليوم الإثنين، أن جيشه كان على استعداد لانضمام حركة " حماس " لعملية "الحزام الأسود" وهي جولة التصعيد الأخيرة في قطاع غزة .

 

وقال الجنرال هاليفي : "لو انضمت حماس للجولة، لقمنا بشن هجمات كبيرة وضربها بشدة"، مضيفا : "أنا سعيد لأن حماس لم تنضم".

 

وزعم قائد عملية "الحزام الأسود" أن العملية العسكرية التي شنها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، واغتيال بهاء أبو العطا القيادي البارز في سرايا القدس "كانت ناجحة".

 

وفي ما يتعلق بمدى استجابة الجهاد الإسلامي خلال تلك العملية، قال هاليفي : "تقديراتنا لكمية الصواريخ التي سيتم إطلاقها بعد اغتيال بهاء أبو العطا كانت تقديراً جيداً للغاية، وسنعمل على جعل الأمور أكثر دقة في المرة القادمة".

 

وبشأن التفاهمات مع "حماس"، بين أنه "يوجد في غزة أكثر من 2 مليون مدني، ومن مصلحة إسرائيل أن يكون هناك مصلحة أمنية أفضل قليلاً"، وفق زعمه. بحسب ما نقله موقع "عكا للشؤون الإسرائيلية".

 

ولدى سؤاله عن المجزرة التي وقعت في دير البلح، وأودت بحياة تسعة أفراد من عائلة واحدة جراء قصف منزلهم، أجاب: "عندما نهاجم عددًا كبيرًا من الأهداف ، يمكن أن تحدث مثل هذه الأشياء. هذه ليست نتيجة أردناها. لم نكن نعرف أن هناك عائلة تعيش في المنزل".

 

كما تطرق الجنرال هاليفي إلى مسألة عودة الجنود "هدار غولدين وأورون شاؤول" من قطاع غزة، قائلاً : "على الجيش الإسرائيلي التزام أخلاقي، متجذر بعمق في قيمه تجاه جنوده الذين سقطوا في أرض المعركة". 

 

وأضاف : "إعادة أجسادهم وجثثهم إلى إسرائيل مهمة نبيلة (..) نحن نتعامل مع هذا الأمر كثيرًا ونستكشف خيارات مختلفة". بحسب ادعائه.