السبت 07 ديسمبر 2019 الساعة 01:42 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الاعلان عن تهدئة بين غزة و "إسرائيل" برعاية مصر وهذه شروطها ؟

حجم الخط

قالت مصادر إعلامية أن حركة الجهاد الإسلامي والاحتلال الإسرائيلي توافقان على طلب مصري بوقف إطلاق النار .

وقال مصدر خاص لوكالة غزة الآن الإخبارية  أن حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل توافقان على الطلب المصري لوقف إطلاق النار بدءاً من صباح اليوم الخميس الساعة 5:30 صباحاً في غزة . 

وأكد المتحدث الرسمي باسم حركة الجهاد الإسلامي مصعب البريم بدء سريان اتفاق وقف اطلاق النار بعد رضوخ الاحتلال لشروط المقاومة المتمثلة بوقف الإغتيالات، وحماية متظاهري مسيرات العودة، والبدء عمليا بتنفيذ اجراءات كسر الحصار .

جاء ذلك بعد أن عرضت الفصائل الفلسطينية شروط التهدئة  والتي وافقت عليها إسرائيل وهي :

أولاً عدم تكرار محاولات الإغتيال وعدم العودة مجدداً إلى هذا السيناريو واستخدام الغدر , 

ثانياً عدم إطلاق النار تجاه المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى الأسبوعية على طول حدود قطاع غزة . 

ثالثاً رفع الحصار عن قطاع غزة وتطبيق جميع بنود اتفاق 2014  , والتفاهمات التي تجري مع الفصائل الأخرى بشأن تخفيف الحصار عن غزة . 

وأكدت الجهاد الإسلامي على لسان النخالة نحن نقبل بهذه الشروط إذا وافقت إسرائيل عليها والتزمت بها . 

وأضاف في حال اخلت إسرائيل بهذا الإتفاق فإننا في حركة الجهاد الإسلامي سنخرج من هذا الإتفاق ونعود للمواجهة مجدداً . 

يذكر ان مصر والأمم المتحدة حاولوا الضغط على اسرائيل وعلى المقاومة الفلسطينية من أجل الموافقة على شروط التهدئة لتهدئة الأوضاع في قطاع غزة بعد ارتقاء عدد من الشهداء والإصابات . 

وكانت إسرائيل قد اخترقت التهدئة بإغتيال أحد أبرز قادة المقاومة في سرايا القدس وهو بهاء أبو العطا إضافة إلى استشهاد 32 فلسطيني وإصابة أكثر من 100 فلسطيني . 

وردت المقاومة الفلسطينية بعشرات الصواريخ تجاه الأراضي المحتلة واستهدفت بصاروخ كورنيت مدرعة إسرائيلية على حدود قطاع غزة . 

وبحسب مصادر إعلامية فإن الجهاد الإسلامي وافقت بعدما وافقت إسرائيل على شروط المقاومة الفلسطينية . 

ومن المتوقع أن تصدر بيانات رسمية اليوم حول ما جرى وتفاصيل التهدئة الفلسطينية في قطاع غزة . 

mm