الأحد 15 ديسمبر 2019 الساعة 04:24 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

كاتب فلسطيني : سيكون الإنفجار في غزة وشيكاً في وجه الاحتلال

اطلاق صواريخ.jpg
حجم الخط

أسعد البيروتي
 

قال الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف: "إن على الجميع أن يُدرك أن قطر لن تستمر في دفع الأموال لقطاع غزة، وأن هذه المنحة ستتوقف في يومٍ من الأيام، مشيرًا إلى أنه اذا استمر الحال في قطاع غزة بهذا السوء وانقطعت المنحة القطرية، فان الأمر سيزداد سوءًا لاسيما الفئات المهمشة والضعيفة، وهذه مسألة تحتاج إلى تدبر واعادة نظر سواء أكان من يقود قطاع غزة أو حتى السلطة الفلسطينية كونها تفرض اجراءات عقابية على أهالي قطاع غزة.

وأكد الصواف في تصريحات خاصة، أن حجب أو وقف المنحة القطرية وتقديمها للفقراء الفلسطينيين سيكون في أذى كبير، وعلى الجميع ادراك المخاطر الكبيرة لتلك المسألة، وفي حالة عاد المواطنين في قطاع غزة لمعايشة الأزمة السابقة حيث أن المنحة القطرية لم تكن تفكك كثيرًا من الأزمة لكنها كانت تتسبب بنوع من الانعاش وعلى الجميع أن يعلم والاحتلال في مقدمتهم أن انفجار الشعب الفلسطيني سيكون حتمًا في وجهه.

ورجح الصواف، أنه في حالة توقفت المنحة القطرية وبقي الحصار مفروضًا على قطاع غزة، والاحتلال يمارس جرائمه في حصار غزة والسلطة تُمارس قطع الرواتب فان الانفجار سيكون وشيكًا لا محالة في وجه الاحتلال وكل المُحاصِرين لقطاع غزة.

وعن توقعاته باعادة تجديد المنحة القطرية خلال العام المقبل أجاب الصواف، ستبقى المحاولات مستمرة سواء أكان من قبل حركة حماس أو من قبل الاطراف الدولية لمحاولة اقناع دولة قطر بضرورة الاستمرار وصولًا لحل ولو كان التمديد لعام آخر، والمحاولات ستكون دائمة ولن تقف الأمور عند هذا الحد، معربًا عن أمله في استجابة الجانب القطري لتلك المحاولات وفتح مجالات أوسع لهذه المنحة وصولًا لظروف أفضل في قطاع غزة، يتمكن المواطن فيه من العيش بكرامة دون مضايقات، مشددًا على أن المنحة القطرية على الرغم من أنها لم تكن المنقذة للوضع الفلسطيني لكنها أفضل من لا شئ " وفق قوله".