الأحد 08 ديسمبر 2019 الساعة 03:37 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

الكابينت يجتمع اليوم لبحث التوتر على حدود غزة

OCuKD.jpg
حجم الخط

من المقرر ان يعقد المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الكابينت اجتماعا ظهر اليوم الأحد في تل أبيب لبحث التوتر على حدود قطاع غزة خاصة بعد موجة التصعيد الأخيرة.

من جانبه قال الوزير الإسرائيلي يوآف غالنت للإذاعة الاسرائيلية اليوم أن إسرائيل ستحدد التوقيت والظروف لشن جولة تصعيد جديدة على قطاع غزة.

و أضاف غالنت، "أعتقد أنه لن يكون لدينا خيار وسنصل إلى جولة أخرى في غزة".

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصدر دبلوماسي إسرائيلي رفيع المستوى قوله "نحن نتواجد في فترة حساسة، فالأوضاع الأمنية قابلة للانفجار، في الشمال والجنوب على حد سواء".

ووفقا للمصدر فإن "إسرائيل ترى أن حركة ح.ماس هي مسؤولة عن كل عدوان وإطلاق نار من غزة، وهي مستعدة لجميع السيناريوهات".

وأشار إلى أن نتنياهو أجرى مشاورات أمنية مع القيادة الأمنية، وأصدر توصياته للجيش بالرد والاستعدادات لاتخاذ المزيد من الإجراءات.

ويتأهب الجيش الإسرائيلي لإمكانية اتساع الرشقات الصاروخية من القطاع صوب جنوب البلاد، عقب الغارات التي شنها الطيران الحربي على القطاع فجر السبت، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "مكان" أن الجيش أجرى تعديلات على مخطط نشر "القبة الحديدية"، وذلك استعدادا لإمكانية استئناف إطلاق الصواريخ من غزة، عقب الغارات التي شنها الطيران الحربي على القطاع، فجر السبت، وأسفرت عن استشهاد فلسطيني وإصابة شابان آخران.

وفي أعقاب إطلاق قذائف من غزة، أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية، ووزير الأمن، بنيامين نتنياهو ، مشاورات مع قيادة الجيش بمن فيهم رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي.

mm