الإثنين 18 نوفمبر 2019 الساعة 06:05 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

تشييع جثمان الشهيد شاهين وسط قطاع غزة بعد احتجاز دام عاماً

w855.jpg
حجم الخط

قامت جماهير من الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، تشييع جثمان الشهيد عماد خليل شاهين بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بعد ساعات من تسليم سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانه بعد احتجاز دام أكثر من سنة.

وأفاد مصادر، بأن جنازة الشهيد عماد شاهين الذي يبلغ من العمر 17 عامًا، انطلقت من منزله بالمخيم، ثم ووري جثمانه الثرى بمقبرة الشهداء في بلدة الزوايدة بالمحافظة الوسطى بعد أداء الصلاة عليه بمسجد حسن البنا.

وهتف المشيعون عبارات تُمجّد المقاومة وتطالبها بالرد على جرائم الاحتلال، والمضي على درب الشهداء، مؤكدين استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار.

وسلمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد شاهين صباح اليوم عبر حاجز بيت حانون/ إيرز شمالي القطاع بعد احتجازه منذ استشهاده في الثالث من نوفمبر/ تشرين ثاني 2018 أثناء مشاركته في مسيرة العودة على الحدود الشرقية لمخيم البريج، وأصيب الشهيد أربع مرات خلال مشاركته في مسيرة العودة، إحداها تسببت ببتر أصابع في إحدى قدميه، قبل استشهادها.

وكان شقيق الشهيد، كشف صباح اليوم أن العائلة تفاجأت بتسليم جثمان ابنها، دون إبلاغ مسبق، لكنه ذكر أن العائلة قدّمت عددًا من الاستئنافات على قرار احتجاز الجثمان بالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الإنسان.