السبت 07 ديسمبر 2019 الساعة 02:29 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

العراق.. إطلاق سراح مدون وناشط بالاحتجاجات في بغداد

thumbs_b_c_d507d9c61f68606593897f87d4a40d9b.jpg
حجم الخط

أفرجت السلطات الأمنية العراقية، الجمعة، عن المدون والناشط شجاع الخفاجي بعد يوم من اعتقاله في بغداد. 

ويدير الخفاجي صفحة على موقع "فيسبوك" تعنى بمتابعة الاحتجاجات التي تشهدها المدن العراقية، ويتابعها أكثر من مليوني شخص، وتنقل جميع الاعتداءات التي طالت المتظاهرين على أيدي قوات الأمن.

وقال مقرب من الخفاجي، للأناضول، طلب عدم ذكر اسمه، إن السلطات أفرجت عنه صباح الجمعة. 

والخميس، قال مصدر أمني عراقي، إن قوة أمنية اعتقلت "الخفاجي" من منزله وسط بغداد. 

ولم تصدر السلطات العراقية حتى الساعة (08:00 ت.غ) أي تعليق على ما حصل.

وعقب اعتقال الخفاجي، استنكر مدونون ذلك معتبرينه "يهدف إلى إسكات الأصوات المناهضة للحكومة". 

وذكر الناشط جميل الركابي، أن اعتقال الخفاجي أتى قبل أسبوع على موعد تجدد الاحتجاجات ضد حكومة عادل عبد المهدي. 

واستنكر الركابي ذلك الإجراء قائلًا: "لكن ليكن في علم الحكومة وقواتها الأمنية، أن هذه الأعمال ستزيد من عزيمة المتظاهرين في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري". 

وأضاف: "الجميع مستعد للاحتجاجات في موعدها المحدد، ومطالبنا ليست الخدمات أو فرص العمل، وإنما مطالبنا هي العيش في وطن تم سرقته من قبل أحزاب سياسية". 

وانطلقت احتجاجات مطلع أكتوبر الجاري من العاصمة بغداد؛ للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات جنوبية، وتستمر لمدة أسبوع. 

ووقع خلال الاحتجاجات نحو 120 قتيلا، بينهم عدد من أفراد الأمن، فضلا عن إصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، فيما أقرت الحكومة باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المحتجين، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عن العنف.

وقرر المحتجون في غالبية المحافظات العراقية إيقاف الاحتجاجات بشكل مؤقت حتى انتهاء زيارة "أربعينية الحسين" في كربلاء، التي توافق 20 أكتوبر الجاري. 

mm