السبت 07 ديسمبر 2019 الساعة 09:59 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

سفير أنقرة بواشنطن: بي كا كا تستغل الدعم الأمريكي لإقامة دولة ماركسية بسوريا

thumbs_b_c_3d2880d868b015d30089691b1c2bd080.jpg
حجم الخط

قال سفير تركيا لدى الولايات المتحدة، سردار قليج، إن منظمة "بي كا كا" الإرهابية مجموعة تستغل الدعم الأمريكي لإقامة دولة ماركسية في سوريا.

تصريح قليج لدى مشاركته في برنامج "News Hour" في قناة "PBS" الأمريكية، تحدث فيها عن الاتفاقية التي توصلت إليها أنقرة وواشنطن حيال الشمال السوري.

ومساء الخميس، توصلت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية لاتفاق يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب الإرهابيين من المنطقة الآمنة.

وأكد السفير التركي أن الاتفاقية ليست "وقفا لإطلاق النار"، مبينا أن الهدنة تعقد بين طرفين شرعييين، وأن الاتفاقية تقضي بتعليق العملية التركية من أجل خروج إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" من المنطقة.

وأوضح قليج أن تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي لا يمثل كافة الأكراد في المنطقة، وشدد أن التنظيم يشكل تهديدا وجوديا بالنسبة لتركيا.

وأكد أن تعاون الولايات المتحدة مع التنظيم الإرهابي في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي خطأ كبير، قائلا "لا يمكنكم تنفيذ عملية ناجحة عبر استخدام تنظيم إرهابي ضد تنظيم إرهابي آخر".

وأضاف "يقولون إن ي ب ك/ بي كا كا صديق للولايات المتحدة، في حين أن هذا ليس صحيحا، هؤلاء ( التنظيم) مجموعة تستغل الدعم الأمريكي لإقامة دولة ماركسية في سوريا".

ونوّه قليج بأن هدف تركيا الحفاظ على وحدة سوريا وسلامة أراضيها، وشدد أن بلاده لن تسمح بإقامة ممر إرهابي شمالي سوريا.

وفنّد السفير أقاويل بعض الأطراف في الولايات المتحدة التي زعمت أن ترامب أعطى الضوء الأخضر لنظيره التركي في إطلاق عملية نبع السلام، قائلا "أي دولة تنتظر الضوء الأخضر من بلد آخر لحماية مواطنيها؟".

وأشار إلى أن تركيا أكدت للولايات المتحدة بشكل واضح وصريح أنها ستنفذ عملية ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، لحماية أمنها استنادا إلى الحقوق المنبثقة عن الاتفاقات الدولية

وأوضح قليج أن الرئيس ترامب رأى أن تركيا ستطلق العملية بكل الأحوال، فقرر سحب القوات الأمريكية من أجل عدم وقوع اشتباكات غير مرغوبة بها.

ونشرت الرئاسة التركية بيانا مشتركا يضم 13 مادة، توصلت إليه مع الولايات المتحدة حول شمال شرق سوريا، عقب مباحثات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، وأخرى بين وفدي البلدين، بالعاصمة أنقرة، الخميس.

وذكر البيان، أن تركيا والولايات المتحدة تؤكدان على علاقاتهما كعضوين وثيقين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأن الولايات المتحدة تتفهم هواجس تركيا الأمنية المشروعة حيال حدودها الجنوبية. 

وعقب ذلك قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده "ستعلّق عملية نبع السلام، لمدة 120 ساعة من أجل انسحاب تنظيم بي كا كا/ ي ب ك، وهذا ليس وقفا لإطلاق النار". 

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم. 

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرارفي المنطقة.

mm