الأحد 17 نوفمبر 2019 الساعة 10:02 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

جدل كبير بعد نشر محمد صلاح صورة له مع عارضة برازيلية

صلاح.png
حجم الخط

تصدر النجم المصري محمد صلاح عناوين الأخبار ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي ويقسم الجمهور ما بين مؤيد ومعارض له.

فقد نشر اللاعب المصري صوراً جديدة من جلسة تصوير جمعته بعارضة الأزياء البرازيلية أليساندرا إمبروسيو، كما نشر مقطع فيديو من كواليس جلسة التصوير التي أجريت لصالح مجلة GQ للرجل بنسختها الشرق أوسطيةبعد أن حاز صلاح على جائزة العام التي تقدمها المجلة.

الصورة التي نشرها صلاح على حسابه على إنستاغرام حازت على أكثر من 2,8 مليون إعجاب فيما حاز الفيديو على أكثر من 3 ملايين مشاهدة، في حين حازت الصور المنشورة على تويتر أكثر من 134 ألف إعجاب وأكثر من 8 آلاف مشاركة.


هذه الأرقام وهذا التفاعل بالطبيع له ضريبته، فلم يتورع جزء كبير من جمهور اللاعب من مهاجمته بحجة أن هذه الصور لا تتوافق وقيم البيئة التي ينحدر منها صلاح، ولا تتوافق مع صورة محافظة ارتبطت به في أذهانهم، كما تحدثوا عن ازدواجية يعيشها في حياته كرجل "عربي ومسلم".


وطبعاً انبرى آخرون للدفاع عن اللاعب وحقه بعيش حياته الشخصية كما يريد، مؤكدين أنه نجم ويعيش في الغرب لذا أسلوب حياته من الطبيعي أن يكون مختلفاً عما تعود عليه مواطنو الشرق الأوسط.


البعض الآخر أشار إلى صورة قديمة ظهر فيها صلاح حاملاً القرآن الكريم ملمحين إلى تغير وتبدل طرأ على شخصيته.

في حين دافع آخرون عن مكانة صلاح العالمية وأنه لايقل عن نظرائه نجوم اللعبة الدوليين.

المصدر: رويترز