الإثنين 21 أكتوبر 2019 الساعة 01:44 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

أردوغان يهدد أوروبا بعد التنديد: سنفتح باب اللاجئين

1-1289798.jpg
حجم الخط

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن بلاده سترسل اللاجئين السوريين لديها، الذين يصل عددهم إلى 3.6 مليون، إلى أوروبا إذا صنفت الدول الأوروبية التوغل العسكري التركي في سوريا على أنه غزو.

وقال أردوغان، في خطابه الأول بعد انطلاق العملية العسكرية التركية في شمال سوريا: "أيها الاتحاد الأوروبي، إذا سميتم هذه العملية العسكرية "بالغزو"، فسنفتتح بواباتنا ونرسل 3.6 مليون لاجئ سوري إلى أوروبا".

وأضاف أن تركيا ستبقي مقاتلي داعش المسجونين، في السجون، بالمناطق التي سيقتحمها الجيش التركي، وأكد أنهم "سيتولون أمر داعش".

وأوضح أن الجيش التركي قتل 109 مقاتلا من القوات الكردية في شمال سوريا، منذ انطلاق العملية العسكرية الأربعاء

وبالتزامن مع الإعلان عن طلب الدول الأوروبية في مجلس الأمن، عقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن، الخميس، لبحث الهجوم التركي في سوريا، تتوالى الإدانات العربية والدولية للعدوان التركي على شمال شرقي سوريا.

وفي ردود الفعل الدولية، ذكرت مصادر دبلوماسية، الأربعاء، أن بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة، تقدمت بطلب لعقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن، الخميس، لبحث العملية العسكرية التركية في سوريا.

وطالب رئيس الاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر تركيا، بوقف عمليتها العسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال سوريا، قائلا لأنقرة إن الاتحاد لن يدفع أموالا لإقامة ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" في شمال سوريا.