الإثنين 21 أكتوبر 2019 الساعة 04:49 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

بالفيديو: الشرطة الجزائرية تقمع المظاهرة الـ33 للطلبة

4-17-730x438.jpg
حجم الخط

خرجت حشود من الطلبة اليوم للثلاثاء الـ33 على التوالي منذ بداية الحراك الشعبي، في العاصمة ومدن أخرى. وقد شهدت العاصمة ومدينة برج بوعريرج (شرق) تدخلا من الشرطة لمنع المتظاهرين وتفريقهم وأقدمت على اعتقال العشرات منهم.

في العاصمة، حيث العدد الأكبر من المتظاهرين، سعت قوات الشرطة إلى منع الطلبة من مغادرة ساحة الشهداء التي تجمعوا فيها، ولما تمكن الطلبة من السير تم توقيفهم على مستوى شارع العربي بن مهيدي، ومنعتهم الشرطة من بلوغ ساحة البريد المركزي.

وكانت قوات الأمن قد طوقت ساحة الشهداء منذ الساعات الأولى للصباح تحسبًا للمظاهرة، وسعت لتفريق الطلبة الذين حضروا بأعداد كبيرة، كما أقدمت على اعتقال العشرات منهم، وتم اعتقال وتعنيف بعض الصحافيين مثل الكاتب الصحافي مصطفى بلفوضيل الذي أفرج عنه بعد حوالي ساعتين. وأعلن حمزة عقون مراسل قناة روسيا اليوم عن تعرضه كذلك لاعتداء دام من الشرطة مما أدى إلى إصابته بجرح في يده، وفقاً لصحيفة القدس العربي.

وتعرضت المظاهرة إلى تضييق كبير، لكن ضغط الطلبة فرض على رجال الشرطة التراجع وترك المظاهرة تسير من ساحة الشهداء مروراً بشارع باب عزون وساحة بورسعيد وصولًا إلى شارع العربي بن مهيدي، حيث وقف رجال الشرطة سدا منيعا في وجه الطلبة الذين لم يتمكنوا من بلوغ ساحة البريد المركزي لأول مرة منذ بداية الحراك الشعبي، لكن الطلبة أسمعوا صوتهم ورفعوا شعارات معادية للنظام ورافضة لإجراء “انتخابات مع العصابات”، ومن قبيل “دولة مدنية وليس عسكرية”.