الأحد 17 نوفمبر 2019 الساعة 04:30 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

مليار و800 مليون شيكل ستساعد الحكومة على حل مشكلة الموظفين

9998996625.jpg
حجم الخط

 

أكد الدكتور عبد الله عبد الله، القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، أن الأموال التي ستحولها إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية، هي حق الشعب الفلسطيني الطبيعي، لافتاً إلى أن احتجاز هذه الأموال، عبارة عن عملية قرصنة.

جاء ذلك، تعقيباً على قرار إسرائيل بتحول مبلغ مليار و800 مليون شيكل، من أموال المقاصة الخاصة بالسلطة الوطنية الفلسطينية.

وأشار عبد الله ، إلى أن أموال المقاصة تبلغ ثلاثة مليارات شيكل، موضحاً في الوقت ذاته أن مبلغ مليار و800 مليون شيكل، سيساعد على أن تقوم الحكومة الفلسطينية بالتزاماتها تجاه الموظفين، كما ستعمل على حل مشكلة موظفي غزة حسب الأسبقية، كما أنها ستعمل على حلحلة أمور عديدة، إلا أنها لن تحل كافة المشاكل، ولكنها ستعمل على حل معظم المشاكل المالية للسلطة الفلسطينية، مشيراً إلى أن جزءاً من هذه الأموال ربما سيوجه إلى التنمية.

وقال عبد الله: "ربما كانت هناك ضغوط على إسرائيل، حيث كان هناك اجتماع للدول المانحة في أواخر الشهر الماضي، وشددوا على أن هذه الإجراءات الإسرائيلية عقابية ولا لزوم لها، كما أنه كانت هناك ضغوط على إسرائيل من قبل المجتمع الدولي، خاصة الاتحاد الأوروبي".


وبين القيادي في فتح، أن ذلك استرداد جزء من حقوق الفلسطينيين، ولا زالت هناك أموال لدى الاحتلال، آملا بأن يتم تحويل كافة المبلغ.

المصدر: دنيا الوطن