الإثنين 11 نوفمبر 2019 الساعة 11:51 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

هيئة مكافحة الفساد توقع مذكرة تفاهم مشتركة مع جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم

10163111477221246672513880528317.jpg
حجم الخط

وقعت هيئة مكافحة الفساد، ممثلة برئيسها المستشار  احمد براك، مذكرة تفاهم مشتركة مع جامعة فلسطين التقنية خضوري ممثلة برئيسها نور أبو الرب، في اطار تدعيم مبدأ تضافر الجهود الوطنية كأحد المبادئ الأساسية التي تستند اليها هيئة مكافحة الفساد في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، ومن باب تطوير وتعزيز التعاون والتنسيق المشترك لتحقيق أطر وسياسة الفريق الاول ورؤيته المبنية على أساس خلق بيئة رافضة للفساد في المجتمع الفلسطيني تقوم على ركائز النزاهة والشفافية والمساءلة.

وجرى توقيع هذه المذكرة التي تؤكد على التعاون المشترك في مجالات الاختصاص المشتركة وخاصة في مجال الجرائم الإلكترونية والأدلة الرقمية، بحضور مجموعة من مدراء الهيئة، ونواب رئيس الجامعة ومساعديه والعمداء وكادر الجامعة من ذوي العلاقة ومجلس اتحاد الطلبة.

وقال المستشار براك: "ان توقيع هذه المذكرة مع جامعة فلسطين التقنية خضوري، تعكس  حرص الهيئة على تطوير علاقة الشراكة المهنية والتكاملية في التخطيط والتنفيذ وتطوير الجهود المؤسساتية وخاصة الاكاديمية في مكافحة الفساد وتطوير الثقافة المجتمعية في رفض ومقاومة الفساد"، مشيرا الى  ان الهيئة تعمل على ثلاثة مستويات رئيسية تتمثل في الوقاية من الفساد وملاحقة مرتكبي  الفساد والتوعية من مخاطره على المجتمع.

وعبر براك عن سعادته لتوقيع اتفاقية مع جامعة الدولة، مؤكدا حرص الهيئة على الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني والتعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية في الوطن، في إطار العمل بمنهجية تشاركية من أجل إشراك الكل الفلسطيني في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد للأعوام 2020-2022، مبينا الدور المهم الذي تقوم به الجامعات في نشر الوعي بين الفئة الشابة، وبناء جيل قادر على تحمل المسؤولية وبناء مؤسسات الدولة على أسس متينة مبنية على النزاهة والشفافية، مؤكدا على أهمية تبادل الخبرات بين الطرفين والاستفادة من التجهيزات التقنية الحديثة في المختبر المتخصص بالجرائم الإلكترونية.

واشار الى الجهود التي بذلتها الهيئة من اجل استكمال اعداد الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، ومواصلة العمل من اجل تأسيس الاكاديمية الفلسطينية لمكافحة الفساد اضافة الى  عقد المؤتمر الدولي في  دولة فلسطين قبل نهاية العام بعنوان :" نزاهة وحوكمة من اجل التنمية المستدامه " بمشاركة ممثلين عن دول ومؤسسات عربية واجنبية  اضافة الى مشاركة العشرات  من الاكاديميين والمختصين باوراق عمل بحثية تمهد الطريق نحو تعزيز جهود مكافحة الفساد.

ورحب نور الدين أبو الرب بالوفد الضيف مثمناً الجهود التي تقوم بها الهيئة في سبيل بناء مجتمع فلسطيني تتحلى مؤسساته بالشفافية والعدالة والنزاهة، موضحاً أن توقيع مثل هذه الاتفاقيات يأتي في إطار انفتاح الجامعة على مختلف المؤسسات في القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية بما يخدم المجتمع الفلسطيني ويدفع بعجلة التنمية المجتمعية ويطور من مؤسسات الدولة.

واشار ابو الرب الى أن الجامعة وبصفتها الحكومية تسعى جاهدة لتوطيد علاقتها مع المؤسسات الفاعلة في الوطن وهي على استعداد لتقديم الدعم اللازم سواء من خبرات كوادرها أو إمكانياتها التقنية الحديثة، لا سيما أن الجامعة افتتحت مؤخرا وحدة تقنية للتحقيق الجنائي الرقمي ومكافحة الجرائم الإلكترونية، كما وتم اعتماد برنامج ماجستير بعنوان "الجريمة الالكترونية والأدلة الرقمية" الذي سيتم فتح باب القبول فيه بداية الفصل الأكاديمي الثاني، معلنا عن تخصيص منحة دراسية كاملة لاحد كوادر الهيئة للاستفادة الاكاديمية من ماجستير الجريمة  الالكترونية والادلة الرقمية".

واكد ابو الرب على اهمية التوقيع على هذه المذكرة بما يساهم في تطوير العلاقة المؤسساتية في تحقيق الاهداف المشتركة في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، مشيدا في الاطار ذاته بالجهود التي تقوم بها الهيئة في هذا الاطار ما يستدعي تعزيز المشاركة المجتمعة على اوسع نطاق لمقاومة الفساد ومنع انتشاره.

ووفقا لما جاء في بنود  المذكرة، فإن الجانبين متفقان على التعاون فيما بينهما على اهمية مباشرة الجامعة باعداد خطة جامعة فلسطين التقنية خضوري في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، وارفاقها بهذه المذكرة لتشكل جزءا لا يتجزأ منها، اضافة الى طرح مساق " مكافحة الفساد: تحديات وحلول" للبرامج الأكاديمية لديه كافة، وفي جميع فروع الجامعة (رام الله، العروب) على ان يطرح هذا المساق كمتطلب اختياري، ومواصلة العمل من اجل طرحه كمتطلب اجباري مستقبلاً.

وجاءت الاتفاقية تدعيماً لمبدأ تضافر الجهود الوطنية كأحد المبادئ الأساسية التي تستند إليها هيئة مكافحة الفساد في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، ومن باب تطوير وتعزيز التعاون والتنسيق المشترك المبنية على أساس خلق بيئة رافضة للفساد في المجتمع الفلسطيني تقوم على ركائز النزاهة والشفافية والمساءلة، بالإضافة إلى مشاركة كوادر الجامعة من المتخصصين في مجال مكافحة الفساد في الفعاليات المختلفة واللقاءات التدريبية الخاصة بالمتابعة على تدريس المساق التي تعقدها الهيئة، كما ستقوم الجامعة بتدريب من ترشحه الهيئة من موظفيها في مختبر الجامعة المتخصص بالجرائم الإلكترونية.

واتفق الجانبان على تشكيل لجنة مختصة لوضع خطة تلحق بهذه المذكرة بحيث تشمل في بنودها تنفيذ فحوى ومضمون المذكرة.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، أجرى الوفد الضيف جولة برفقة رئيس الجامعة زار فيها الوحدة التقنية للتحقيق الجنائي الرقمي ومكافحة الجرائم الإلكترونية، حيث قام الطاقم المختص بتقديم شرح مفصل عن المختبر والبرامج العالمية المرخصة المستخدمة فيه.