Qries

الأحد 20 يونيو 2021 الساعة 02:59 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

الجوجو يكشف نسبة الطلاق في غزة

sLH7x.jpg
حجم الخط

كشف حسن الجوجو رئيس مجلس القضاء الشرعي في غزة ، النسبة الحقيقية للطلاق في القطاع خلال عام 2018، نافيا إحصائية تطرقت إلى هذا الشأن.

وقال الجوجو في تصريحات إذاعية، إن عدد حالات الزواج خلال عام 2018 بلغ 15392 حالة زواج، وبلغ الطلاق 3171 حالة وبنسبة 20.6% فقط.

وصدرت إحصائية مؤخراً تشير إلى أن نسبة الطلاق في غزة بلغت 42% منهم %19 قبل الزواج بعد عقد القران 23% طلاق بعد الزواج ، وهو ما نفاه الجوجو جملةً وتفصيلاً.

واعتبر أن "ما يتم الحديث عنه من ارتفاع لنسبة الطلاق جزء من حملة التحريض ضد غزة"،" لأن أي معلومات من أي جهة لا بد ان تكون من الجهة رسمية والتضخيم الوارد في نسب الطلاق مقصودة" كما قال.

وبيّن الجوجو، أن نسبة الطلاق من الـ 3171 قبل الدخول "الخلوة" بلغ 41.7% في حين بلغت نسبة الطلاق بعد الدخول "الزواج" 58.3% ، مشيراً إلى أن الآثار الناتجة عن الطلاق قبل الدخول ليس له آثار كارثية كالتي بعد الزواج "الدخول".

وأوضح أن نسبة الطلاق عام 2018 قلت عن 2017 ب84 حالة ، موضحاً ان المشكلة ليست في الطلاق إنما في انخفاض معدلات الزواج وتراجعها في قطاع غزة.

وأشار الجوجو إلى أن 2018 شهد انخفاضا كبيرا في نسبة الزواج في غزة، متوقعاً ان تكون نسبة الانخفاض في 2019 أكبر من الأعوام السابقة نظراً للظروف السيئة التي يعيشها شعبنا، وفق ما نقله موقع صحيفة الرسالة

ناقوس الخطر

ودق الجوجو ناقوس الخطر وخاصة في ظل انخفاض الزواج ، مبينا ان تراجع الزواج في غزة فاحشة ولابد من وضع خطة وطنية ن مشيراً الى انه: "لو كان الطلاق 1% فنحن امام مشكلة ولابد ان تعالج ، فغزة التي تقودها المقاومة لابد منها ان تحصن جبهتها الداخلية .

واعتبر أن الفقر والوضع الاقتصادي الصعب، والبطالة، وغلاء المهور، والبهرجة من اصحاب الأموال دون مساعدة الشباب، فاقم من أزمة انخفاض نسبة الزواج .

ووجه الجوجو الإتهام للجميع الحكومة والفصائل والمؤسسات والاعلام، قائلا " ماذا فعلتم لإنقاذ الشباب من الوقوع في الخطأ كون أن العنوسة في بلدنا اصبحت مركبة، ولابد من تداعي كافة شعبنا ووضع خطة للخروج من الازمة".