الأحد 17 نوفمبر 2019 الساعة 04:36 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

هنية يعلن عن موافقة مبادرة الفصائل لإنهاء الانقسام دون شروط

dS1tM.jpg
حجم الخط

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ظهر اليوم، عن موافقة حركة حماس الكاملة على مبادرة الفصائل الفلسطينية لانهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، دون شروط مسبقة.

وأوضح هنية، في كلمة له في مكتبه بمدينة غزة، خلال كلمة أمام الفصائل، أن الحركة درست المبادرة في الداخل والخارج، وكان لها بعض الملاحظات؛ لكنها في النهاية وافقت بالاجماع على المبادرة دون أي شروط، وتضع كل الإمكانات أمام الفصائل لتحقيقها.

وقال هنية : إن موافقة الحركة على المبادرة غير مشروطة وليست ملحقة بأي ملاحظات، وتقديراً منا بأن المسؤولية تقتضي الدفع بقوة والى الامام لعجلة الوحدة الوطنية وتعزيز الشراكة الوطنية ، وإعادة الاعتبار للنظام السياسي الفلسطيني، سواء مؤسسات السلطة الفلسطينية أو منظمة التحرير. ونضع إمكانات الحركة تحت تصرف الفصائل من أجل تطبيق المبادرة.

وتقدم هنية بالشكر والتقدير للفصائل والقوى الوطنية والإسلامية على جهودهم وحرصهم وتمسكهم الثابت بتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام، وأن هذه المبادرة ليست الخطوة الأولى على طريق المفاوضات والمباحثات والحوارات الوطنية الفلسطينية.

ولفت إلى أن هذه المبادرة ليست منفكة عن الاتفاقات وروح الاتفاقات التي وقعتها الفصائل سابقاً، لكنها تتميز بأنها تأتي في لحظة ومنعطف تاريخي حساس وهي أيضاً تستند إلى قاسم مشترك واسع بين الفصائل الفلسطينية وأخذت بالاعتبار تجارب المبادرات والأوراق وأخذت في الاعتبار ما يمكن أن يشكل انطلاقة حقيقة لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأوضح، أن الحركة تسلمت المبادرة من يحيى السنوار رئيس الحركة في غزة، وقامت بدراستها والنظر إليها بعمق في داخل مؤسسة القيادة في الداخل والخارج، وانطلاقاً من تقدير الحركة للظرف الراهن وانطلاقا من إيماننا بأن الوحدة الوطنية فريضة شرعية وضرورة وطنية وانه لا يمكن لشعب يرزح تحت الاحتلال أن ينجز مشروع التحرر بدون وحدة داخلية حقيقية متماسكة ، وانطلاقا ايضا من تقديرنا لتعقيدات المشهد في صراعنا مع الاحتلال الصهيوني قبل وبعد الانتخابات الاسرائيلية، وانطلاقا من التزامنا الثابت والوطني تجاه شعبنا والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية، واللاجئين الذين ينتظرون العودة لفلسطين، والاسرى ، وشعوب الامة، التي ترى في فصائل المقاومة الفلسطينية أنها الامل لتحرير فلسطين واستعادة الحقوق والمقدسات وبالرغم من أن هناك بعض الملاحظات بعض ما ورد في المبادرة، الا أن الحركة وافقت على المبادرة دون شروط مسبقة ودون أي ملاحظات مرفقة.