الإثنين 21 أكتوبر 2019 الساعة 06:54 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

هنية يوجه رسالة إلى الرئيس التركي أردوغان

lNB58.jpg
حجم الخط

وجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية اليوم الأربعاء 25 سبتمبر 2019 رسالة شكر وتقدير الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وذلك بعد إلقاء الأخير كلمة هامة أمام قادة دول العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشاد هنية في رسالة وجّهها إلى الرئيس التركي، برفع خارطة فلسطين التاريخية، قائلاً:" تابعنا ومعنا الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، بكل اهتمام وتقدير، كلماتكم المعبّرة عن التضامن مع فلسطين وأرضها المحتلة وشعبها الصَّامد، وعباراتكم المفعمة بالحبّ والدفاع عن مدينة القدسالمحتلة والمسجد الأقصى المبارك الأسير، ورفعكم خارطة فلسطين التاريخية، أمام قادة العالم، في الدورة الرابعة والسبعين لاجتماع الجمعية العامّة للأمم المتحدّة، وهي المرّة الأولى التي تشهدها هذه الاجتماعات".

وعبّر هنية في رسالته عن "عميق اعتزاز الشعب الفلسطيني بهذا الخطاب التاريخي والجريء، الذي يفضح سياسة الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية ضد الأرض والشعب الفلسطيني منذ أكثر من سبعين عاماً، ويُعرّي مواقف الدول الصامتة والمتخاذلة إزاء ما تتعرّض له الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية من تضييع وتنازل وتصفية".وفق وكالة الاناضول

وقال هنية:" لقد عبّرتم بهذا الخطاب، عن ضمير الأمّة الإسلامية جمعاء، وتحدّثتم باسم الشعوب الإسلامية المظلومة في كلّ أصقاع العالم، لما تمثله فلسطين وقضيتها العادلة، لدى الأمّة وشعوبها".

وختم هنية رسالته للرئيس التركي بتجديد الشكر والتقدير لجمهورية تركيا الشقيقة، رئيساً وحكومة وشعباً، على مواقفها المشرّفة وأدوارها الكبيرة في التضامن والدفاع عن الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وكان أردوغان، قد أكد أمس على موقف بلاده بوجوب أن تقوم دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، "وما عدا ذلك فإن أي خطة للسلام لا يمكن أن تكون عادلة وقابلة للتطبيق".

ورفع أردوغان خريطة فلسطين، متسائلا : "أين حدود إسرائيل؟ هل هي حدود 1948 أو 1967 أم أن هناك حدودا أخرى لإسرائيل؟، فكيف يمكن نهب الجولان والضفة الغربية تحت نظر العالم".