الجمعة 22 نوفمبر 2019 الساعة 12:42 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

حزب الاستقلال المصري يدعو للتظاهر في ميدان التحرير الثلاثاء المقبل

مظاهرات التحرير
حجم الخط

أعلن حزب الاستقلال المصري، مساء اليوم السبت، دعمه وتأييده للحراك الجماهيري للشعب المصري حتى "تتحقق مطالبه في التغيير، والديمقراطية، والعيش الكريم، والاستقلال".

ودعا، في بيان له، جميع المصريين إلى "الاحتشاد يوم الثلاثاء المقبل في ميدان التحرير، في الساعة الثانية ظهرا، للتعبير السلمي عن مطالب الشعب في حياة كريمة، وحرية، وعدالة ومساواة".

وتُعد هذه أول دعوة للتظاهر لإسقاط السيسي تصدر من داخل مصر، وبعيدا عن الفنان ورجل الأعمال محمد علي، وصاحب الدعوة للاحتشاد في الشوراع أمس الجمعة.

وطالب بمحاسبة "كل من أهدر أموال وموارد المصريين وتسبب في قتلهم ومعاناتهم، وبناء المزيد من السجون للزج بالمعارضة السلمية داخلها، ومحاصرة المعارضين وتحويلهم إما إلى معتقلين أو مطاردين أو مختفين قسريا دون توفير محاكمات عادلة".

ودعا حزب الاستقلال شباب مصر إلى "الاستمرار في الحراك الشعبي السلمي يوميا في كل المحافظات حتى تحقيق هذه المطالب، دون تكسير أو إحراق، والحفاظ على مكتسبات الشعب ومؤسساته".

وقال:" في حراك جديد انتفضت جموع الشعب المصري مُعبّرة عن استيائها من أسلوب رأس النظام الحاكم في الانفاق التبذيري على قصور ومنتجعات رئاسية بمليارات الجنيهات، في الوقت الذي يطالب فيه الشعب بالتقشف والتبرع لصندوق (تحيا مصر) رغم وضعه بالفقر والعوز".

وأكد أن "الشعب المصري الذي صبر على القهر والظلم والغلاء لسنوات طويلة منذ عدة سنوات، وظن الكثير أنه قد مات، استعاد عافيته في شبابه ونسائه الذين خرجوا في ميادين مصر بالأمس ليعبروا عن رفضهم لأساليب الخداع والقهر والتفريط في تراب ومياه وثروات الوطن".


وأوضح حزب الاستقلال أن الشعب أعلن رغبته في الحصول على حياة كريمة يتمتع فيها بالحرية والديمقراطية في إطار من المصارحة والمكاشفة والمحاسبة لكل ما حدث في مصر خلال أعوام حكم السيسي، خاصة ما يتعلق بمناحي حياته اليومية من زيادة في الأسعار وغلاء في الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية والسكن"، وفقاً لعربي 21