الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 الساعة 12:30 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

غزة: مكافأة من بلدية غزة للملتزمين بدفع الفواتير

ffGha.jpg
حجم الخط

أطلقت بلدية غزة، اليوم الاثنين، حملة جديدة للتسهيلات المالية، تشجيعًا للملتزمين بدفع الفاتورة الشهرية أولا بأول، ومراعاة لظروف سكان المدينة، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وذكرت البلدية، وفق بيان تلقت "غزة الان" نسخة عنه، أن حملة التسهيلات المالية شاملة وتراعي ظروف سكان المدينة، وتشمل: مكافأة المشتركين الملتزمين، ومكافأة المشتركين بخدمة السداد الآلي، وتسهيلات للحرف المغلقة ومعاملات تقسيم الاشتراكات، وتخفيضات وإعفاءات لمستأجري أملاك البلدية، إلى جانب تسهيلات خاصة بأصحاب البيوت المدمرة دعمًا لصمودهم وتضحياتهم، وأخرى لحالات الشؤون الاجتماعية والمشتركين المتوفين، إضافة إلى الاشتراكات التي لم تستفد سابقًا من خصومات البلدية.

وذكرت أنها ستكافئ المشتركين الملتزمين بدفع 6 شهور متتالية بمنحهم فاتورة مجانيةً بقيمة متوسط 6 فواتير سابقة عن استهلاك (المياه، الصرف الصحي، النظافة ومكافحة القوارض، ضريبة الأملاك والإشغال).

وأوضحت أنها ستكافئ أيضًا المشتركين بحملة السداد الآلي بإعفائهم بنسبة 20% من المبلغ المتراكم على الفاتورة، ورفع غرامات التأخير لمرة واحدة، وتقسيط المبالغ بشكل مريح، إضافة إلى الاستفادة التلقائية من مكافأة الملتزمين بالسداد أولاً بأول.

وقالت: " انها ستقوم في حملة تقسيم الاشتراكات بتخفيض المبالغ المتراكمة بقيمة 20% ورفع غرامات التأخير عند تقسيم الفواتير وتوزيع المبالغ المتراكمة على المستفيدين من الاشتراك الرئيسي، إضافة إلى إعفاء الاشتراكات الفرعية من رسوم الاشتراك حتى نهاية العام الجاري، على أن تتم المعاملة في مركز خدمات المشتركين".

وأشارت إلى أنها قررت منح أي حرفة مغلقة ومثبتة في كشوفات البلدية، تخفيضًا على المبالغ المستحقة بعد تسوية أمورها، ومنح مستأجري أسواق البلدية (محال/بسط)، جملة من التسهيلات المالية، أبرزها إعفاؤهم من أجرة 3 أشهر من إيجارات العام الحالي، وتخفيض بنسبة 10% من باقي المبلغ المترصد ويشمل (إيجارات، خدمات) حسب النظام، وتسهيل عملية السداد.

ولفتت النظر إلى وجود تسهيلات خاصة لأصحاب البيوت المهدمة في الحرب والمشتركين الذين توجد عليهم فواتير متراكمة، حيث ستقوم البلدية بمساعدتهم وتسهيل الدفع عليهم، إلى جانب تقسيط رسوم التنظيم الجديدة بعد تسديد دفعة نقدية فورية بحد أدنى 25%.

وأكدت أن إطلاق هذه الحملة يأتي من تحسس البلدية لهموم المواطنين، وللأوضاع الاقتصادية المتردية، وللأعباء المالية الكبيرة الملقاة على عاتقهم، جراء الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة، بفعل ظروف الحصار والإغلاق.

ودعت كافة المواطنين إلى الاستفادة من الحملة الجديدة، وتسوية أوضاعهم إما بالالتزام بدفع فواتير الخدمات أو الاشتراك بحملة السداد الآلي أو بتقسيم الاشتراكات الرئيسية، حتى تتمكن البلدية من مواصلة عملها والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.