الإثنين 09 سبتمبر 2019 الساعة 12:25 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

تفاصيل جديدة حول اجتماعات الوفد المصري مع حماس

mPvps.jpg
حجم الخط

أكدت مصادر خاصة اليوم الاثنين ، ان اجتماعات مكوكية تعقد في هذة الاثناء بين قادة حركة حماس والوفد الامني المصري ، حيث عُقد ظهر اليوم اجتماعاً بين توفيق ابو نعيم وكيل وزير الداخلية بغزة  الوفد المصري ، لبحث العديد من القضايا الامنية .

وقالت المصادر لـ"غزة الان" ان الوفد الامني المصري الذي وصل قطاع غزة بالأمس لم يعقد حتى الآن لقاءً مع الفصائل الفلسطينية .

ويشار الى ان الوفد الامني المصري وصل الي قطاع غزة ظهر امس الاحد ، لتبيت اتفاق التهدئة بعد يومين من التصعيد في القطاع وارتقاء اثنين من الشهداء الاطفال الجمعة الماضية .

حماس تكشف تفاصيل اللقاءات

وقالت حركة حماس ان قيادتها ممثلة برئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة يحيى السنوار وعدد من قيادات الحركة استقبلت امس الأحد في مكتب الحركة بغزة وفد المخابرات المصرية، وعلى رأسه مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق.

‎وبحث الطرفان أهمية واستراتيجية تطوير العلاقات الثنائية بما يحقق المصالح المشتركة لكل من مصر وشعبنا وبالخصوص في قطاع غزة، ومراكمة البناء على ما تم في المرحلة الماضية، وقد أكدت الحركة موقفها الثابت من بناء علاقات استراتيجية مع مصر وعلى أهمية ومحورية الدور المصري في المنطقة بكاملها.

‎, ناقش الطرفان سبل تخفيف معاناة شعبنا وملف إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة، حيث أكدت قيادة الحركة على أهمية الجهد الذي تبذله مصر في هذا الجانب، مشددة على ضرورة تكثيف الجهود على هذا الصعيد هذا.

وأدانت حركة حماس التعامل الهمجي من قبل العدو مع المشاركين من أبناء شعبنا في مسيرات العودة، محذرة من أن استمرار هذا السلوك سيفاقم الأوضاع، ويدخل المنطقة في حالة من التصعيد.

كما بحث الجانبان ملف استعادة الوحدة الوطنية، وأبدت الحركة استعدادها التام للمضي قدماً في إتمامها وبناء النظام السياسي على أساس الشراكة وتمثيل جميع أبناء شعبنا، وطي صفحة الانقسام لمواجهة التحديات التي تتعرض لها قضيتنا.

وتطرق الجانبان آليات العمل في معبر رفح، وقد أكدت الحركة على ضرورة وأهمية تخفيف معاناة المسافرين أثناء المغادرة والعودة، وكذلك إنهاء ملف الممنوعين من السفر.

‎يشار إلى أن الوفد المصري قام بزيارة تفقدية للحدود المشتركة بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية

رسالة "اسرائيل" عبر الوفد المصري

ونقلا عن صحيفة «الأخبار» اللبنانية ، علمت ان المصريين طلبوا «المحافظة على الهدوء نظراً إلى خطورة الموقف حالياً والحساسية العالية» لدى الاحتلال، واعدين بالعمل على تحسين الوضع الإنساني ومنع تهوّر العدو.

وفي شأن أحداث الجمعة الماضي وقتل الاحتلال ثلاثة فتية على الحدود خلال «مسيرات العودة»، ذكر الوفد أن الإسرائيليين برروا ذلك بأنه نتيجة «سوء تقدير من بعض الجنود»، الأمر الذي رفضته «حماس»، مؤكدة حقها في الرد على هذا الاعتداء «بما يردع الاحتلال ويمنع تكراره»، ومحذرة من أن أي تهور واستخدامه كورقة في الانتخابات الإسرائيلية سيُردّ عليه بقوة. وأشار محلل الشؤون الفلسطينية في «كان»، غال بيرغر، من جهته، إلى أن الوفد نقل - كالعادة - عرضاً إسرائيلياً مفاده أنه إذا ما تم الحفاظ على الهدوء، فستتخذ تل أبيب إجراءات تسهّل حياة أهالي القطاع.

ومن هذه «التسهيلات» إعادة مساحة الصيد من 6 إلى 15 ميلاً، واستكمال تحسين الكهرباء والوقود وإزالة الموانع عن استيراد البضائع وتحسين إجراءات التصدير. وقال بيرغر إن الوفد عرض من جهته إدخال المزيد من البضائع عبر معبر رفح.