السبت 07 سبتمبر 2019 الساعة 12:33 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

سلطة النقد تعلق على خصومات رواتب موظفين السلطة في غزة

1-1567455333.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

رد محافظ سلطة النقد عزام الشوا، صباح اليوم الثلاثاء، على اتهامات حكومة رام الله برئاسة محمد اشتية لسلطة النقد حول خصومات رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة.

وأوضح الشوا أن اتهامات حكومة اشتية بأن قرار خصم رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة جاء من البنوك غير صحيح وإنما جاء بتوجيهات من رئيس الحكومة د. محمد اشتية.
 
وكان الناطق باسم حكومة اشتية، ظافر ملحم، قال: "في ضوء الاستفسارات الواردة حول نسبة صرف الرواتب للموظفين العموميين في قطاع غزة، فإن الحكومة تؤكد على توجهاتها التي سبق وأعلن عنها اشتية بتوحيد الصرف لجميع الموظفين في الضفة والقطاع بكامل الراتب لمن يتقاضون 2000 شيكل فما دون، ونسبة 60 بالمئة من كامل الراتب لمن هم فوق ذلك".

وأضاف ملحم: "بينما حرصت الحكومة على صرف الرواتب دفعة واحدة، فقد تسبب قيام البنوك بالصرف على دفعتين بخصومات أكثر على الرواتب، وإذ تعرب الحكومة عن أسفها لهذا الإجراء غير المبرر فإنها تجدد دعوتها للبنوك لمراعات ظروف الموظفين".

وكان رئيس الحكومة محمد اشتيه أعلن في 22 أغسطس/ آب الماضي عن عزم حكومته صرف 110% من رواتب الموظفين بعد أيام بواقع 60% عن الشهر الماضي، و50% عن شهر فبراير/شباط، وهو الشهر الأول للأزمة المالية.

لكن الشعور بخيبة الأمل أصاب آلاف الموظفين الذين اصطفوا لساعات تحت أشعة الشمس أمام البنوك لتلقي تلك النسبة، إذ صُرف لبعضهم 60% فقط، ووجد بعضهم أن راتبه قل بفعل خصومات جديدة.