الأربعاء 11 سبتمبر 2019 الساعة 02:55 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

مطالبات إسرائيلية بحل السلطة الفلسطينية والسبب ؟

1020989510.jpg
حجم الخط

فلسطين: غزة الآن

طالب وزير المواصلات الإسرائيلي، وعضو المجلس الأمني والسياسي المصغر "الكابينت" بتسلئيل سموتريتش، بحل السلطة الفلسطينية، عقب عملية "دوليب"، إضافة لإعادة الحواجز إلى الضفة الغربية المحتلة.

ووقعت عملية تفجير صباح الجمعة، في الضفة الغربية المحتلة، قرب مستوطنة "دوليب" غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأدت العملية إلى مقتل مستوطنة إسرائيلية وإصابة اثنين بجراح خطيرة جراء انفجار عبوة قرب مستوطنة "دوليب"، على بعد حوالي 10 كيلومترات شرق مجمع "موديعين" الاستيطاني، فيما تجري قوات كبيرة إسرائيلية عمليات تمشيط بحثا عن منفذ العلمية.

وزعم الوزير الإسرائيلي أن منفذي العمليات الفلسطينيين في الضفة، "إسنادا من السلطة الفلسطينية، ويعتبرون أبطالا بين جمهورهم ويدخلون إلى السجن في ظروف جيدة"، وفق قوله.
وتابع: "أما السلطة الفلسطينية التي تحرض على الإرهاب، فيجب أن تحل، وأملهم يجب أن يجتث"، مطالبا بـ"العودة إلى أخذ المسؤولية وإحلال السيادة الإسرائيلية في كل مناطق الضفة".

ونوه إلى ضرورة أن تتبنى الحكومة الإسرائيلية "توصيات اللجنة التي أقامها الوزير جلعاد أردان؛ وإساءة شروط المعتقلين في السجن، كما يجب إعادة الحواجز في الضفة الغربية بشكل فوري"، مضيفا: "صراخ الإسرائيليين يجب أن لا يستمر".

وفي تلميح لنتنياهو الذي يشغل منصب وزير الأمن، لفت إلى أن "إسرائيل بحاجة لوزير أمن بوظيفة كاملة؛ وزير لا يعنى فقط بالتهديدات الكبرى الإيرانية بالتوازي مع منصبه كرئيس وزراء"، مشددا على أهمية أن "يعنى وزير الأمين بالأمن اليومي للإسرائيليين".