الأحد 08 سبتمبر 2019 الساعة 11:12 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

حماس: حالة الغضب والضغط التي يعيشها الفلسطينيون ستنفجر في وجه الاحتلال

e58193d0-9b32-4521-a750-1fd411b10745.jpg
حجم الخط

 

أكّدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، على أن حالة الغضب والضغط التي يعيشها الفلسطينيون ستنفجر في وجه الاحتلال الإسرائيلي، معتبرة أن عجز المجتمع الدولي وصمته يشجّع الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم.

وقال الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي إن الاحتلال يواصل استخدام القوة المفرطة وارتكاب الجرائم المنظمة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وشبابه الثائرين في وجه الحصار والظلم والإرهاب في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غرة.

واعتبر القانوع أن جريمة استهداف الاحتلال لمجموعة شبان شمال قطاع غزة الليلة الماضية تعكس "سلوكه الوحشي ضد أبناء شعبنا ودليل على بشاعة جرائمه التي يرتكبها".

وشدّد الناطق باسم حركة حماس على أن "حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا ستنفجر في وجه الاحتلال ما لم يرفع الحصار عن قطاع غزة ويوقف جرائمه وارهابه المنظم واقتحامه المتكرر للمسجد الأقصى".

وتابع: "عجز المجتمع الدولي وصمته يشجع الاحتلال الصهيوني على استمرار الحصار على قطاع غزة وارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية والإنسانية".

وكانت وزارة الصحة أعلنت صباح اليوم الأحد وصول جثامين ثلاثة شهداء وإصابة إلى المستشفى الاندونيسي، جراء القصف الإسرائيلي الليلة شمال بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقالت الوزارة إن الشهداء هم: محمود عادل الولايدة (24 عاما) ومحمد فريد أبو ناموس (27عاما) ومحمد سمير الترامسي (26 عاما).